r00ted-hack
اهلا وشهلا زائرنا الكريم انت لن تقوم بتسجيل عضويتك في المنتدي للسجيل اضغط علي الزر التسجيل
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» صلاة مصرية قديمة منذ أكثر من 4500 عام
الثلاثاء فبراير 06, 2018 3:27 pm من طرف محمدابوليزيدصالح الشرقاوى

» ابراهيم عفيفي والسمكه دوري
الثلاثاء فبراير 06, 2018 8:59 am من طرف محمدابوليزيدصالح الشرقاوى

» صباح الخير يا مصر مع الشهيد الحي والحاج عبدالرءوف خليفة
السبت فبراير 03, 2018 1:44 pm من طرف محمدابوليزيدصالح الشرقاوى

» البطل عبدالرؤوف خليفة 200 يوم خلف خطوط العدو في سيناء.. مدفون في ذاكرة مصر
السبت فبراير 03, 2018 1:38 pm من طرف محمدابوليزيدصالح الشرقاوى

» اصدقاء المحارب تحتفل بموقع تبة الشجره وزكريات اكتوبر73ي 28يناير2018
السبت فبراير 03, 2018 12:57 pm من طرف محمدابوليزيدصالح الشرقاوى

» كلمة السيسي اليوم ورسائل قوية وهامة جدااا خلال افتتاح حقل ظهر للغاز الطبيعي - 31/1/2018
الخميس فبراير 01, 2018 5:04 pm من طرف محمدابوليزيدصالح الشرقاوى

»  الفشل الكلوي هام جدا أعزكم الله للنشر:
الثلاثاء يناير 30, 2018 3:51 pm من طرف محمدابوليزيدصالح الشرقاوى

» اللواء ابراهيم شكيب صاحب فكرة سد انابيب النابالم بحرب اكتوبر1973فى 10 الصبح 2014
الأربعاء يناير 24, 2018 6:21 pm من طرف محمدابوليزيدصالح الشرقاوى

» #أكتوبر_نصر_العرب | شاهد .. قصة البطل صاحب فكرة استخدام اللغة النوبية في حرب أكتوبر
الأربعاء يناير 24, 2018 6:01 pm من طرف محمدابوليزيدصالح الشرقاوى

التبادل الاعلاني

فتيل النار

اذهب الى الأسفل

05102010

مُساهمة 

فتيل النار




[color=blue][size=18]قتيل النار

يحكى أن رجلا كان يعرف بدينار العيار، وكان له والدة
صالحة تعظه وهو لا يتعظ، فمرَّ في بعض الايام بمقبرة فأخذ منها عظما فتفتت في يده ففكر في نفسه. وقال:

ويحك يا دينار كأني بك وقد صار عظمك هكذا رفاتا، والجسم ترابا. فندم على تفريطه، وعزم على التوبة، ورفع رأسه الى السماء، وقال: الهي وسيدي القيت اليك مقاليد أمري فاقبلني وارحمني. ثم اقبل نحو أمه متغير اللون منكسر القلب، فقال:

يا اماه، ما يُصنع بالعبد الآبق إذا اخذه سيده؟

قالت: يخشن ملبسه ومطعمه،
فلما جن عليه الليل، اخذ في البكاء والعويل، ويقول لنفسه: ويحك يا دينار ألك قوة على النار؟ كيف تعرضت لغضب الجبار؟ ولا يزال كذلك الى الصباح، فقالت له امه:

يا بني ارفق بنفسك. قال: دعيني اتعب قليلا لعلي استريح طويلا، يا اماه إنَّ لي غدا موقفا طويلا بين يدي رب جليل، ولا ادري أيُؤمر بي الى ظل ظليل، أو الى شر مقيل!!

قالت: يا بني خذ لنفسك راحة. قال: لست للراحة اطلب كأنك يا أماه غدا بالخلائق يساقون الى الجنة، وانا اساق الى النار مع أهلها. فتركته وما هو عليه

ففكر فيها وجعل يبكي حتى غشي عليه، فجاءت أمه اليه فنادته فلم يجبها، فقالت له: يا حبيبي وقرة عيني أين الملتقى؟ فقال بصوت ضعيف: يا أماه ان لم تجديني في عرصات القيامة فأسألي مالكا خازن النار عني. ثم شهق شهقة فمات رحمه الله تعالى. فغسلته أمه وجهزته وخرجت تنادي، أيها الناس هلموا الى الصلاة على قتيل النار. فجاء الناس من كل جانب فلم ير اكثر جمعا ولا أغزر دمعا من ذلك اليوم. فلما دفنوه نام بعض اصدقائه تلك الليلة فرأوه يتبختر في الجنة، وعليه حلّة خضراء وقال لهم الا اخبروا عني والدتي [/size][/color]
avatar
محمدابوليزيدصالح الشرقاوى
Admin

عدد المساهمات : 605
نقاط : 2031
السٌّمعَة : 9
تاريخ التسجيل : 02/04/2010
العمر : 65
الموقع : gohina.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

فتيل النار :: تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى