r00ted-hack
اهلا وشهلا زائرنا الكريم انت لن تقوم بتسجيل عضويتك في المنتدي للسجيل اضغط علي الزر التسجيل
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» صلاة مصرية قديمة منذ أكثر من 4500 عام
الثلاثاء فبراير 06, 2018 3:27 pm من طرف محمدابوليزيدصالح الشرقاوى

» ابراهيم عفيفي والسمكه دوري
الثلاثاء فبراير 06, 2018 8:59 am من طرف محمدابوليزيدصالح الشرقاوى

» صباح الخير يا مصر مع الشهيد الحي والحاج عبدالرءوف خليفة
السبت فبراير 03, 2018 1:44 pm من طرف محمدابوليزيدصالح الشرقاوى

» البطل عبدالرؤوف خليفة 200 يوم خلف خطوط العدو في سيناء.. مدفون في ذاكرة مصر
السبت فبراير 03, 2018 1:38 pm من طرف محمدابوليزيدصالح الشرقاوى

» اصدقاء المحارب تحتفل بموقع تبة الشجره وزكريات اكتوبر73ي 28يناير2018
السبت فبراير 03, 2018 12:57 pm من طرف محمدابوليزيدصالح الشرقاوى

» كلمة السيسي اليوم ورسائل قوية وهامة جدااا خلال افتتاح حقل ظهر للغاز الطبيعي - 31/1/2018
الخميس فبراير 01, 2018 5:04 pm من طرف محمدابوليزيدصالح الشرقاوى

»  الفشل الكلوي هام جدا أعزكم الله للنشر:
الثلاثاء يناير 30, 2018 3:51 pm من طرف محمدابوليزيدصالح الشرقاوى

» اللواء ابراهيم شكيب صاحب فكرة سد انابيب النابالم بحرب اكتوبر1973فى 10 الصبح 2014
الأربعاء يناير 24, 2018 6:21 pm من طرف محمدابوليزيدصالح الشرقاوى

» #أكتوبر_نصر_العرب | شاهد .. قصة البطل صاحب فكرة استخدام اللغة النوبية في حرب أكتوبر
الأربعاء يناير 24, 2018 6:01 pm من طرف محمدابوليزيدصالح الشرقاوى

التبادل الاعلاني

الخاتمة ورفقة السوء

اذهب الى الأسفل

01012011

مُساهمة 

الخاتمة ورفقة السوء




[size=18]الخـــاتــمــة ورفقة السوء
الشيخ عبدالملك القـاسم


كانت معرفتي به معرفة بسيطة .. أحيانا متفرقة .. أراه في المسجد أياما .. ولا أراه أياما كثيرة .. أسلم عليه بحرارة وشوق إلى معرفته والتعرف عليه ..

وحانت الفرصــة ..

عندما انصرفنا من صلاة العصر .. وقفت أنا وزميل لي في الخارج نتحدث .. فإذا به قادم .. سلم على زميلي وسلمت عليه وبدا أنهما على معرفة سابقة .. فقد كانا زميلي دراسة ..

تجاذبنا أطراف الحديث وطلبت منهما موعدا لزيارتي في منزلي .. فوافقا واتفقنا على الاجتماع بعد صلاة العصـر غدا ..

سألت زميلي عنه فحدثني بأنه إنسان فيه خيـر كثير .. فاستفسرت عن سبب غيابه عن المسجد أياما طويلة خاصة وأنه جار المسجد .. فأخبرني أن صديقه هذا له رفقاء للسوء في العمل فإذا اتصل به أحدهم تراه يتغيب عن المسجد ولا يحضر الصلاة وتكثر أسـفــاره

وقمت بالدعاء أن يهديه الله على يدي وأن يبعد عنه رفقاء السوء .. واتفقت مع زملائي أن نتصاحب معه ونخرج معه دائما لنبعده عن رفقة السوء ..

وأصبح الرجل يودنا ويحبنا ونشأ بينما الكثير من المحبة والألفة ..

استمرت صداقتنا لفترة طويلة .. وأصبحنا أسبوعيا نخرج في العطلة دون مقدمات ..

وكنت كثيرا ما ألغي ارتباطاتي الأسرية لأجل هذا الشخص فلأن يهدي الله بك رجلا واحدا خير لك من حمر النعم ..

ثم مر الوقت .. واضطررت أن أنتقل من بيتي إلى مكان آخر في أطراف المدينة .. فانقطعت عن صديقي فترة لعدم وجود هاتف لدي ..

وكلما حاولت الاتصال به بمنزله أكثر من مرة بعد ذلك من أماكن متفرقة فكانت الإجابة تأتي دائما أنه غير موجود ..

جاءتني الأخبار أنه عاد لرفقاء السـوء .. وبعد عن الطريق إلى الله عز وجل بعد أن ذاق حلاوة الإيمان ..

فأهمل عائلته ورجع إلى سالف عهده فترك صلاة الجماعة وبدأ يتراجع للخلف ...

بدأ يسمع الأغـاني .. ترك حفظ القـرآن .. ترك الشباب الصـالحيـن وترك الكتب القيمة ..

تحسرت على ذلك ودعوت الله لي وله .. وحثثت بعض الإخـوة على معاودة الخروج معه ..

بعد مدة هاتفني أحد زملائي وكان صوته متغيرا .. وأخبرني أن فلانا هذا توفي .. !

إنا لله وإنا إليه راجعون ..

ماذا جرى له فمنذ مدة لم أره ولم أجده في بيته فقد اتصلت عليه كثيرا .. قال لي إنه سافر إلى شرق آسيا مع رفقاء السوء وتناول جرعة كبيرة ..

تناول جرعة كبيرة من المخدرات !

مات هناك وحمل في تابوت على متن طائرة عائدة ومعه تقرير يثبت سبب الوفاة !

حزنت أشد الحزن من سوء خاتمته وأيقنت أن القلوب بين أصبعين من أصابع الرحمن يقلبها كيف يشاء ..

فهو لم يستمر في توبته .. ولم يخلص فيها ..

بل رجع لما كان عليه !

إنه لله وإنا إليه راجعون ..

رفعت يدي إلى السماء ودعوت من كل قلبي :
( يا مقلب القلوب ثبت قلبي على دينك )

من كتاب الزمن القادم لعبدالملك القاسم ( بتصرف )

أرأيتم إخوتاه كيف أن المرء قد يترك طريق الحق بعد أن ذاق حلاوة الإيمان وأحس بحب الله عز وجل وقد صدق الله :
" واصبر نفسك مع الذين يدعون ربهم بالغداة والعشي يريدون وجهه ولا تعد عيناك عنهم تريد زينة الحياة الدنيا .. ولا تطع من أغفلنا قلبه عن ذكرنا واتبع هواه وكان أمره فرطـا " سورة الكهف ..

إن الحيــاة اختبار فإما إلى جنّــة وإما إلى نــار !

[/size]
avatar
محمدابوليزيدصالح الشرقاوى
Admin

عدد المساهمات : 605
نقاط : 2031
السٌّمعَة : 9
تاريخ التسجيل : 02/04/2010
العمر : 65
الموقع : gohina.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

الخاتمة ورفقة السوء :: تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى