منتدي النيل
اهلا وشهلا زائرنا الكريم انت لن تقوم بتسجيل عضويتك في المنتدي للسجيل اضغط علي الزر التسجيل


عزوبه المنهل
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» حفله اعدام بالزغاريد....2.. elkrareldawl
اليوم في 12:28 am من طرف محمدابوليزيدصالح الشرقاوي

»  الأربعاء 23 يوليو 2014 فى ذكرى ثورة يوليو 1952 على قناة أون تى فى لايف بأستضافة الكاتب والمؤرخ العسكرى أحمد على عطية الله
السبت أغسطس 02, 2014 1:50 pm من طرف محمدابوليزيدصالح الشرقاوي

» حركة المحافظين تنتظر انتهاء السيسى من مراجعة التقارير الرقابية للمرشحين.. ومصادر: الإعلان عقب عيد الفطر وتشمل من ٩ إلى ١١ محافظة.. واختيار المساعدين عقب الانتهاء من الحركة
الثلاثاء يوليو 29, 2014 1:19 pm من طرف محمدابوليزيدصالح الشرقاوي

»  نعم القائد ونعم القدوه اللواء طلبة رضوان
الثلاثاء يوليو 29, 2014 12:13 pm من طرف محمدابوليزيدصالح الشرقاوي

» من ذاكرت القائد اللواء طلبة رضوان
الإثنين يوليو 28, 2014 6:58 pm من طرف محمدابوليزيدصالح الشرقاوي

» إذاعة القاهره الكبرى والرائد/ سميرنوح المجموعه39قتال واللواء/ صلاح إسماعيل من ابطال الدفاع الجوى
الأحد يوليو 27, 2014 1:50 pm من طرف محمدابوليزيدصالح الشرقاوي

» من قناة سى بى سى أكسترا والرائد/سميرنوح واللواء نصرسالم وزكرى العاشر من رمضان
السبت يوليو 26, 2014 2:25 pm من طرف محمدابوليزيدصالح الشرقاوي

» من قناة سى بى سى أكسترا والرائد/سميرنوح واللواء نصرسالم وزكرى العاشر من رمضان
السبت يوليو 26, 2014 2:23 pm من طرف محمدابوليزيدصالح الشرقاوي

» من قناة سى بى سى أكسترا والرائد/سميرنوح واللواء نصرسالم وزكرى العاشر من رمضان
الجمعة يوليو 25, 2014 7:23 pm من طرف محمدابوليزيدصالح الشرقاوي

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
شاطر | 
 

  شيخ الطريقة النقشبندية الخالدية الجودية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمدابوليزيدصالح الشرقاوي
Admin


عدد المساهمات: 695
نقاط: 1896
السٌّمعَة: 9
تاريخ التسجيل: 02/04/2010
العمر: 62
الموقع: gohina.yoo7.com

مُساهمةموضوع: شيخ الطريقة النقشبندية الخالدية الجودية   الأربعاء مارس 30, 2011 9:04 am

شيخ الطريقة النقشبندية الخالدية الجودية



ولد رضي الله عنه سنة 1944م من أب وأم شريفين فأبوه سيدي محمد أبو اليزيد المهدي حسيني النسب وأمه سليلة القطب الأفخر سيدي جودة بن إبراهيم جمعت عن القطب المذكور النسبتين الحسنية والحسينية.



أما والده فهو من قرية الزمرونية بمحافظة القليوبية وكني بأبي يزيد أو أبي اليزيد كما تقول العامة لأن بالقرية ضريحاً لسلطان العارفين سيدي أبي يزيد البسطامي رضي الله عنه وهو واحد من ثلاثة مقامات له بمصر المحروسة.



وكان مولد مترجمنا في قرية والدته (العزيزية) التي كان بها منشأ القطب الجودي بمحافظة الشرقية - وإليها ينسب العلامة العزيزي شارح الجامع الصغير للإمام السيوطي- ، وحفظ القرآن بكتاب القرية ثم انتقل إلى معهد طنطا الأحمدي الشهير صنو الجامع الأزهر حيث تلقى العلم على كبار العلماء مثل العارفين الشيخ صابر حجاب شقيق سيدي أحمد حجاب المدفون بمسجد سيدي أحمد البدوي رضي الله عنهم، وكذا على العارف الشهير الشيخ محمد خليل الخطيب.



وقد نشأ شيخنا على مذهب مشايخه المصريين شافعياً أشعرياً والحمد لله على الانتساب لأهل السنة والجماعة



ثم انتقل للدراسة الجامعية في منتصف الستينات من القرن العشرين حيث درس بكلية أصول الدين على أيدي فطاحل العلماء والأولياء أمثال شيخ الإسلام الإمام عبد الحليم محمود والشيخ العارف محمود أبي العيون والمفسر الشيخ الأحمدين وغيرهم .



وطلب يوماً سيدي عبد الحليم محمود من طلابه في الفرقة الأولى بحثاً عن سيدنا حجة الإسلام الغزالي ، فلما اطلع على بحث شيخنا وهو فتى يافع طلب منه أن يدرس المحاضرة بدلاً من الشيخ وشيخنا لم يتجاوز العشرين بفضل الله تعالى. وقد صدقت فراسة شيخ الإسلام الولي فيه فصار بفضل الله التام أشهر المدافعين عن الأولياء ضد المغرضين والحمد لله على الدوام. وكتاباته عن القطب البدوي خاصة مشهورة متداولة.



وتخرج أولاً على دفعته وعين معيداً بالكلية، ثم لما أنشأت كلية أصول الدين بطنطا عاد إلى بلده حيث كان والده العارف اليزيدي قد انتقل للسكنى بها ومجاورة القطب البدوي بإشارة منامية من القطب الجودي بعد انتقاله للرفيق الأعلى بعدة سنوات.



وحصل مترجمنا على درجتي الماجستير والدكتوراه في التفسير وكانت رسالة الدكتوراه عن منهج الإمام أبي الحسن الواحدي في التفسير.



وعين عميداً لكلية أصول الدين في أواخر الثمانينات ثم انتدب عميداً لكلية القرآن الكريم فجمع بين العمادتين ثم انتقل للعمل بكلية القرآن الكريم ويبذل الآن الجهد المتواصل لإتمام بنائها حيث لم تتوفر لها للأسف مقومات البناء إلى أن من الله بتدافع أهل الخير بعد اثنتي عشرة سنة من قيامها والعمل الآن يسير على قدم وساق، لتكون تلك منقبة الشيخ الكبرى ألا وهي خدمته لكتاب الله إدارة وتوجيها بعد أن خدم القرآن تفسيراً وعلومَ قرآن مدى عمره المبارك مد الله فيه آمين. (ارتفع البناء الآن بحمد الله).



وقد من الله عليه بالنشوء محاطاً بتربية أكابر الأولياء والحمد لله، فجده هو العارف الكامل مولانا الشيخ جودة إبراهيم النقشبندي أشهر خلفاء الإمام المحدث مسند عصره وحافظه سيدي أحمد ضياء الدين بن مصطفى الكمشخانوي صاحب راموز الأحاديث وشرحه لوامع العقول في خمسة مجلدات والراموز هو انتقاء من الحديث الشريف صار فيه على منهاج خاتمة الحفاظ الإمام السيوطي رضي الله عنهما وللكتاب وشرحه الشهرة التامة في بلاد الأتراك. وعن هذا القطب الهمام تلقى أساطين العلماء الإسناد الحديثي ويكفي أن نذكر خاتمة الفقهاء سيدي محمد بخيت المطيعي الحنفي رضي الله عنه والإمام محمد زاهد الكوثري رضي الله عنه، فطريقة الشيخ النقشبندية مسلسلة بجهابذة العلماء والحفاظ، وكان الضياء الكمشخانوي قد تلقى الإسناد والطريقة من سيدي أحمد بن سليمان الطرابلسي الأروادي، من أجل خلفاء مولانا خالد النقشبندي الكردي ذي الجناحين دفين دمشق الشام رضي الله عنه.



وقد تلقى سيدي الشيخ جودة إبراهيم ( جد شيخنا للأم ) الطريق من الإمام الضياء بإشارة منامية من حضرة سيد الوجود سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، كما أعطاه لها الإمام الكمشخانوي بأمر محمدي كذلك.



وقد انتهت رئاسة الطريق في عصر القطب الجودي إليه وأقر أولياء الله العارفين بهذا الإقرار التام، وقد سئل العارف بالله الشيخ محمد الأشموني عن أولياء عصره فظل يكاشف سائله بمراتبهم حتى سأله عن القطب الجودي ذي القدم العيسوي المحمدي فقال: الشيخ جودة طيب قوي قوي قوي قوي ( وظل يكررها بكثرة مذهلة ) ثم قال : نفع الله به المسلمين .



وانتقل سيدي الشيخ جودة إبراهيم إلى جوار ربه سنة 1928 م واشتهر بلقب "وزير النبي" ومرتبة الوزارة هي التي أشار مولانا علاء الدين العطار خليفة شاه نقشبند الأكبر رضي الله عنهما وسيدي عبد الغني النابلسي قدس الله سره إلى تحصيل السالك النقشبندي لها بطريق المراقبة ، فكان لسيدي الشيخ جودة إبراهيم مزيد اختصاص بهذه المرتبة حتى عرفت به وعرف بها.



ويشهد للوزارة المحمدية قوله صلى الله عليه وسلم ( لكل نبي وزيران من الملائكة ووزيران من البشر، أما وزيراي من الملائكة فجبرائيل وميكائيل، ووزيراي من البشر أبو بكر وعمر )، أو كما قال. فتحصل من هذا أن شيخنا رضي الله عنه ورث المرتبة من حضرة الصديق الأعظم شيخ الطريقة النقشبندية رضي الله عنه



ومعروف أن للطريقة ثلاثة أسانيد، واحد لمولانا الصديق واثنين لسيدناعلي،أحدهما سلسلة آل البيت المسماة بسلسلة الذهب ، فهي الجامعة بين مشربي آل البيت والصحابة والحمد لله تعالى على ذلك.



وخلف سيدنا الشيخ جودة الكبير ثلاثة خلفاء هم مولانا الشيخ محمد أبو يزيد والد شيخنا الدكتور جودة المهدي المترجم له، ومولانا الشيخ عليوة عطية المسلمي ونجله مولانا العارف الكامل سيدي الشيخ عيسى جودة الذي تلقى منه كاتب الترجمة العهد أولاً سنة 1992م ، ولكل منهم من المناقب والرسوخ التام والعلو على الدرجات ما تقر به العين والحمد لله على المنة ألف ألف ألف مرة، وبعد انتقال وزير النبي سنة 1928م رأى العارف اليزيدي شيخه يقذفه في الهواء فينزل في مقام سلطان الأولياء القطب سيدي أحمد بن علي البدوي قدس الله سره العظيم، فعلم أن المقام بطنطا المباركة.



ولعلي هنا أسرد ما حدث به العارف بالله الشيخ عبد الجليل قاسم خليفة الشيخ عبد الفتاح القاضي الشاذلي شيخ الإمام عبد الحليم محمود رضي قدس الله أسرارهم عن الولي المكاشف بالعزيزية الشيخ صالح الهُربيطي حيث أخبر شيخنا أن أباه تنازعه قطبان عظيمان هما سيدي أبا الحسن الشاذلي وسيدي أحمد البدوي، إذ رأى الشيخ الهربيطي سيدي أبا الحسن يقول لسيدي أحمد البدوي يا سيد أحمد اترك لي أبا اليزيد ينتفع به من يجيء إلي في حميثرا، فقال سيدي أحمد ما معناه على العين والرأس يا سيد أبو الحسن ، ولكن انتفاع الناس به في طنطا يكون أكبر لكثرة الزائرين ، فكان المقام بطنطا في الجوار الأحمدي ، وهناك نال القطب اليزيدي الخلعة الأحمدية زيادة على الخلعة الجودية النقشبندية فتمت له الخلافتان وناداه العارف بالله الشيخ أحمد حجاب الأحمدي برئيس الدولة وكان سيدي الشيخ حجاب من الأوتاد الأربعة .فافهم الإشارة!!



فكان من نصيب شيخنا أن اجتمعت فيه الخلافتان النقشبندية والأحمدية كوالده ، بل رأى بعض الأحمدية الذين افتقدوا شيخاً في الطريقة سيدي أحمد البدوي يأمرهم بأخذ العهد النقشبندي من مولانا الدكتور جودة أبو اليزيد وقال في تلك الرؤيا للرائي ( اذهب إلى جودة فهو بابنا ) فبالله ما أعظمها من منقبة وياله من شرف يفدى بالمهج ، وكيف لا وقد تسنم هذه الخلافة من قبل أساطين الأولياء مثل الخليفة الأول للقطب البدوي سيدي عبد العال الفيشاوي القطب الأكبر سيدي إبراهيم المتبولي وسيدي أحمد الفرغل وسيدي الإمام الشعراني وسيدي شيخ الإسلام الإمام شمس الدين الحفني قدس الله أسرارهم - انظر تراجمهم في طبقات الإمام الشعراني وفي جامع كرامات الأولياء لسيدي النبهاني وغيرها لتعلم أي منصب هو - والحمد لله أن جعل الفقير واحداً من المنسوبين لشيخي خليفة القطبين سيدي أحمد البدوي وسيدي جودة بن إبراهيم العزيزي.



وقد جاءت شيخنا إحدى الصالحات السالكات في الأحمدية وقالت له أمام المقام الأحمدي : أريد العهد الأحمدي منك، فقال لها أنا أعطي النقشبندية على مدد مشايخنا، فأبت إلا الأحمدية فنظر شيخنا إلى المقام الأحمدي مستأذناً مأذوناً من الجناب الأحمدي وأعطاها الطريق فكان الموقف كله إشارة إلى تمام التحقق بالنسبتين. وما علمنا الأحمدية اتحدت بالنقشبندية من قبل إلا في إشارة كتبها سيدي عبد الوهاب الشعراني في أوائل الأنوار القدسية في قواعد الصوفية حيث ربط بين كرامة كشف اللثام الأحمدية التي استشهد فيها سيدي عبد المجيد وأدب النقشبندية في بلاد العجم بعدم النظر في وجه مشايخهم !!!



وللإنصاف أذكر أنني قرأت في ترجمة سيدي على البولاقي النقشبندي الشهير بسيدي علي حكشي والمدفون مع السلطان أبي العلاء الحسيني رضي الله عنهما أنه كان يسير من القاهرة إلى طنطا يومياً لزيارة القطب البدوي وهي مسافة لا تقل عن 90 كيلومتراً. وقرأت لسيدي أحمد بن سليمان الطرابلسي في رسالته الأكبرية أن سيدي على المذكور تولى قطبانية القطر المصري خلافة للشيخ مصطفى المنادي رضي الله عنه شيخ سيدي حسن القويسني شيخ الإسلام والأزهر، فأعظم بتلك المناصب العالية، فإن مدد القطب البدوي من القوة بحيث لا يكون خلفاؤه الباطنيون إلا من أكابر الأكابر، ومنهم إن شاء الله تعالى شيخنا رضي الله عنه . وكيف لا وقد بشره والده بغاية المقامات، آمين.



وقد حج شيخنا واعتمر ولا يترك عمرة في رمضان كل عام، ومنذ عدة سنوات أخبره أحد العارفين أنه سمع سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم من برزخه يقول: إن لجودة عندنا لزلفى وحسن مآب. فكفى بها من منقبة.



هذا كله مع الخفاء التام وهضم النفس على التمام والتبري من الدعوى وعدم التميز على الناس بسمت ولا ملبس، فالله در هذا الكامل المالك لزمام أمره على الدوام.



وليعذرني الإخوان فما شهدنا إلا بما علمنا وما تكلمنا إلا بطلب من إخوة أعزاء



وقد ألف شيخنا المؤلفات الكثيرة التي تربو على العشرين جلها في التصوف والتفسير، ولعل أشهرها الآن كتاب أعلام الصوفية الذي ترجم فيه لخمسين ولياً منذ القرن الثاني الهجري وحتى عصرنا هذا.



وكان إلى أن صدر قرار توليه نيابة الجامعة يقوم بتدريس التفسير وعلوم القرآن بكلية القرآن الكريم وهي الوحيدة في تخصصها بمصر.



كما صار له منذ قريب درس تفسير عقب صلاة الجمعة بالمسجد الأحمدي الأنور .

وهو دائم الحضور للقاهرة لزيارة آل البيت الأطهار فيأتيهم مرة كل أسبوع على عادة والده رضي الله عنهما.



كما يقوم شيخنا بالتدريس في الأكاديمية الصوفية بالعشيرة المحمدية بالقاهرة.



ثم صدر له في آخر ذي القعدة من العام 1427 ديسمبر 2006 قرار بتوليه نيابة رئاسة جامعة الأزهر لشئون القطاع البحري .

[url=http://cb.rayaheen.net/showthread.php?tid=14097&page=1#p77364]http://cb.rayaheen.net/showthread.php?tid=14097&page=1#p77364[/url]

أمد الله في عمره ونفع به الإسلام والمسلمين



وقريباً يصدر له الاتجاه الصوفي في تفسير القرآن الكريم وهو دراسة لستة من أعلام المفسرين وهم أبو حفص النسفي والفخر الرازي والقرطبي والبيضاوي والشهاب الخفاجي صاحب الحاشية المعروفة على البيضاوي، والبقاعي.



وشرفنا بمشاركته تحقيق كتاب تذكرة أولي الألباب في مناقب الشعراني سيدي عبد الوهاب تحت عنوان مناقب القطب الرباني سيدي عبد الوهاب الشعراني.



كما أن كتابه بجزئيه عن سيدي أحمد البدوي هو أهم ما كتب في مجاله وهو يختط منهجاً جديراً بالاتباع في تراجم أقطاب الأولياء.



وله متفرقات في التفسير مثل تفسير سور البقرة والأنعام وياسين والحجرات وغيرها.



وصدر له كتاب في مبادئ التفسير الإشاري تطبيقاً على سورة ياسين عن العشيرة المحمدية بالقاهرة.



وله كذلك: الإيمان والتقوى في القرآن الكريم



وله رسالة في فضائل القرآن الكريم



وله موسوعة آل البيت مخطوطة أًصلها حلقات برنامجه في إذاعة القرآن الكريم.



وله كتاب النفحات الجودية في الطريقة النقشبندية وهو عمدة في معرفة الطريقة.



وله بحث صغير الحجم عظيم القدر في الرابطة عند النقشبندية يصدر قريباً إن شاء الله.



وكتب رداً وافياً على ترهات بعض المتحدثين في الفضائيات في مسألة وصول ثواب القرآن وجواز إهدائه للموتى.



وقدم لتحقيق العلامة المحقق الفذ أحمد عز الدين خلف الله لكتاب النصيحة العلوية في بيان حسن طريقة السادة الأحمدية للنور الحلبي.



وجدير بالذكر أن الكتاب الأشمل عن القطب الدسوقي الصادر عن المجلس الأعلى للشئون الإٍسلامية منذ عقود كان صدر بتوجيه والده لرئيس المجلس السيد توفيق عويضة.



وتتتابع مقالاته تحت عنوان التصوف روح الإسلام وتصدر مجمعة في كتاب بإذن الله تعالى بعد استكمال حلقاتها.



وله مشروعات علمية كثيرة لو توفر لها الوقت ولكن مع كل هذا فجهده الميداني في نصرة التصوف مشهود وكم يأخذ من وقته جزاه الله الخير.



اللهم مد في عمره وبارك في صحته وعلمه وذريته وانفع به يا رب العالمين.



المصدر: [url=http://cb.rayaheen.net/showthread.php?tid=14098&action=last&view]http://cb.rayaheen.net/showthread.php?tid=14098&action=last&view[/url]

_________________
محمد ابواليزيد صالح
جهينة سوهاج
Mohammed Abualesid Saleh
Arab Republic of Egypt
www.gohina.yoo7.com
emil abosalah1952@yahoo.com
        flawargarden@yahoo.com
*********************************************
skype abosalah19522
*********************************************
https://www.facebook.com/groups/131962226967489/

AltawnAlmshtrk
************************************************** **************
https://www.facebook.com/groups/1409571999256881/
************************************************** **********
https://www.facebook.com/groups/1409571999256881/
************************************************** *********
00201223577912
00201110214608
00201006426854
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://gohina.yoo7.com
 

شيخ الطريقة النقشبندية الخالدية الجودية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي النيل  :: -