r00ted-hack
اهلا وشهلا زائرنا الكريم انت لن تقوم بتسجيل عضويتك في المنتدي للسجيل اضغط علي الزر التسجيل
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» من المستفيد من عدم صيد التماسيح في بحيرة ناصر ...؟
الإثنين فبراير 20, 2017 3:35 pm من طرف محمدابوليزيدصالح الشرقاوى

» في حضرة التاريخ للشاعر عبدالرحمن يوسف
الجمعة فبراير 17, 2017 4:21 pm من طرف محمدابوليزيدصالح الشرقاوى

» وقفوا إحتراما لـ قبيلة جهينه وأميرها سعد ابن غنيم (فكاك المساجين)
الجمعة فبراير 17, 2017 4:09 pm من طرف محمدابوليزيدصالح الشرقاوى

» فيلم وثائقي عن قبيلة جهينه والأمير سعد بن غنيم HD
الجمعة فبراير 17, 2017 4:04 pm من طرف محمدابوليزيدصالح الشرقاوى

» مخطط برنارد لويس: لتفتيت العالم العربي والإسلامي
الخميس فبراير 02, 2017 5:15 pm من طرف محمدابوليزيدصالح الشرقاوى

» https://plus.google.com/u/0/114999905909146166759
الجمعة يناير 27, 2017 2:46 pm من طرف محمدابوليزيدصالح الشرقاوى

» جمال عبد الناصر رؤية عبد النــــــــاصر للدين.
الثلاثاء يناير 24, 2017 3:17 pm من طرف محمدابوليزيدصالح الشرقاوى

» http://translate.google.com.sa/translate?hl=ar&ie=UTF-8&u=http%3A%2F%2Fwww.gohina.yoo7.com&sl=ar&tl=th
السبت يناير 21, 2017 3:29 pm من طرف محمدابوليزيدصالح الشرقاوى

» اعتذار لنائب سوهاج علي الهوا يقول السيسي وبكري ضحكوا غيه
الجمعة يناير 20, 2017 3:24 pm من طرف محمدابوليزيدصالح الشرقاوى

التبادل الاعلاني

الاسلاميين الجدد عار على الاسلام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الاسلاميين الجدد عار على الاسلام

مُساهمة من طرف elsayed في الأحد يناير 01, 2012 11:49 am


الاسلامين الجدد عار على الاسلام
سادات كل أناس مـن نفوسهـم = وسادة المسلمين الأعبـد القـزم
أغاية الدين أن تحفوا شواربكـم = يا أمة ضحكت من جهلها الأمـم












ظهر علينا فى الايام القليله الماضيه مجموعه الاسلاميين الجدد كما اسميهم انا بفتاويهم المضلله وارائهم الغير منطقيه وكانهم قد انتهوا من تنفيذ الاسلام السياسى والاقتصادى والاجتماعى وغزوا الفضاء واصبحوا بلا شىء يفعلوه فالتفتوا الى اشياء من السفاهه والتفاهه  "الناس بره طلعت القمر واحنا هنا لسه بنسال ندخل الحمام اليمين ولا بالشمال ولو دخلناه باليمين يبقى حلال ولا حرام"












غزوه الصناديق




§                       يعقوب طالب الجزارين بتخفيض أسعار اللحوم احتفالا بـ"النصر".. وردد تكبيرة العيد ابتهاجا بنعم




§                       الداعية السلفي الشهير:"ديمقراطيتكوا بتقول نعم.. الشعب بيقول عاوز دين.. إديله دين.. إحنا بتوع الدين"




يعقوب متحدثا في خطبة "غزوة الصناديق"












وصف الشيخ محمد حسين يعقوب أحد أشهر دعاة السلفية الاستفتاء على التعديلات الدستورية بـ"غزوة الصناديق"، مؤكدا بأن نتيجة الاستفتاء التي انحازت للتصويت بنعم بنسبة 77.2% تؤكد بأن "الدين هيدخل في كل حاجة".




وقال يعقوب في خطبة بمسجد الهدى بإمبابة عقب الاستفتاء - ونشر الموقع الرسمي له ونشطاء على موقع اليوتيوب مقطع فيديو منها- "أنهم- يقصد الداعين للتصويت بلا- كان مخوفينا.. خلاص الدين هيدخل في كل حاجة.. وإحنا بنقول أيوه الدين هيدخل في كل حاجة مش انتوا اللي قولتوا الصناديق.. خلاص الصناديق قالت.. والشعب بيقول نعم للدين".




وافتتح يعقوب خطبته بقوله "بلغتني أخبار سارة بنعم" ثم عقب قائلا "الله أكبر" مضيفا "كانت هذه غزوة اسمها غزوة الصناديق..كان السلف يقولون لأهل البدع ببينا وبينكم الجنائز النهاردة بينا وبينكم الصناديق.. وقالت الصناديق للدين نعم فلنكبر تكبيرة العيد"، وردد قائلا "الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله.. الله أكبر الله أكبر ولله الحمد" وردد وراءه الحضور الهتاف.
ودعا يعقوب من يقولون بأن البلد لم تعد بلدهم بعد الاستفتاء بأن يسافروا إلى أمريكا أو كندا حيث يحملون تأشيراتها، مضيفا:"ديمقراطيتكوا بتقول نعم.. الشعب بيقول عاوز دين.. إديله دين.. إحنا بتوع الدين".
وتحدث يعقوب عن الذين قالوا لا في الاسفتاء بأنه "مش زعلان منهم" مستدركا "بس هما عرفوا قيمتهم وعرفوا قيمة الدين".





وقسم يعقوب في خطبته هذه الناس في مصر إلى فسطاطين، أحدهما تجمع فيه ما قال أنهم "كل أهل الدعوة من إخوان وسلفيين وتبليغ ودعوة وأنصار السنة"، أما الجانب الآخر ففيه "ناس تانية"، قائلا: "شكلك وحش لما تبقى في الناحية اللي مش فيها المشايخ..حتى لو كان الدستور ده وحش.. وهو الدستور ده هيعمل لنا إيه.. الدستور ده في ستين داهية..لو الشيخ قالك آه قول آه حتى لو على خلاف هواك.. ماتمشيش وراه في الغلط لكن في مسألة الدين لن اختار لك إلا مايرضي الله".




وطالب يعقوب الجزارين وأصحاب محال الخضروات والفاكهة بتخفيض أسعار السلع بمناسبة التصويت بنعم في الاستفتاء أو ما أسماه "هذا النصر وهذا العيد"!، مشددا على أنه لن يترشح أبدا لأي منصب سياسي ولن ينضم لأي حزب لأنه كداعية "مكتوب على جبهته أنه وقف لله تعالى".






اضغط لمشاهدة الفيديو:

























واخيرا ما اثير فى الايام القليله عن ان نهنىء اخواتنا فى الوطن من المسيحين بعيد الميلاد ام لا .




ايها الساده اليكم الاتى:-




































http://www.echoroukonline.com/ara/din_wa_donia/89445.html




حزب الأصالة السلفي المصري يُحرم تهنئة المسيحيين بأعيادهم




2011.12.27




ب.عيسى












على بعد أيام قليلة من حلول رأس السنة الميلادية، وفي زخم الصراع الانتخابي في مصر، الذي أفرز حقيقة السلفيين في الخارطة السياسية المصرية، قال الأمين العام لحزب الأصالة السلفي، عادل عفيفي، إنه لا يجوز لمسلم أن يهنئ مسيحيا بعيد ميلاد المسيح، لأن الرسول صلى الله عليه وسلم لم يفعل ذلك، وفق ما تناقلته الكثير من الصحف والمواقع المصرية.





  • وأثارت هذه الفتوى ضجة كبرى، مما جعل عادل عفيفي يتراجع ويقول، إن حزبه يهنئ الأقباط لأنهم إخوة للمسلمين، ولا يهنئ الكنيسة، وهو ما زاد من ثورة المسيحيين وأيضا المسلمين من التيارات الأخرى، ودفع نائبه في الحزب، ممدوح إسماعيل، ليتدخل ويقدم ما يشبه التوضيح المغلف باعتذار من الحزب، ويقدم على المباشر عبر قناة الحياة المصرية تهانيه للمسيحيين بمناسبة رأس السنة الميلادية، التي اعتبرها عيدا لكل المصريين، وقال إن الديمقراطية في حد ذاتها عيد بالنسبة لكل المصريين والعرب بعد الربيع العربي! وأثار موقف حزب الأصالة السلفي الذي لا يختلف إطلاقا عن رأي السلفيين في كامل العالم الذين يُحرمون تبادل التهاني بمناسبة الأعياد الدينية الأخرى باستثناء الإسلامية، ويرون أنها من البدع.
    دار الإفتاء المصرية ومفتي الديار المصرية، علي جمعة، وعلماء الأزهر من أمثال الشيخ فرحات المنجي ردوا بسرعة، وقالوا إن الإسلام يبيح تبادل التهاني مع بقية معتنقي الديانات السماوية، خاصة إذا كانوا يعيشون معهم، من أجل إيصال رسالة التسامح الإسلامية، وبين هذا وذاك،
    بدأ السلفيون الذين طرقوا باب الانتخابات في مصر وحققوا انتصارات هامة يثيرون الجدل ليس بين المسيحيين والمسلمين فقط، وإنما لدى السلفيين، خاصة في مصر ودول الخليج العربي.






بقى يا مسلم ربنا محلل انى اتجوز كتابيه وانت جى تقول لى مقولهمش كل سنه وانتم طيبين




بالذمه ده اسمه كلام
















http://www.boswtol.com/politics/opinion/11/january/4/25531 http://www.boswtol.com/politics/opinion/11/january/4/25531يد الميلاد!!








حازم دياب








Jan 4 2011




آخر تحديث 13:57:07












إوعى تقول للمسيحي كل سنة وهو طيب في عيد الميلاد




في غمار العالم الافتراضي الذي فُرض علينا فبتنا نحيا بداخله؛ وصلتني رسالة عبر الموقع الاجتماعي الشهير فيس بوك، من أحد الجروبات التي انتشرت في الآونة الأخيرة على طريقة "تحداني كلب رومي أن أجمع مليون شخص للقضاء على الكلاب البلدي"! المهم أن الرسالة كان عنوانها "إوعى تقول للمسيحي كل سنة وهو طيب في عيد الميلاد".

وعندما تقوم بفتح الرسالة تجد أن مرسلها أخذ يسوق الدلائل والبراهين التي يراها أنها واجبة على كل مسلم ومسلمة، وأن من لا يؤديها، بل وينشرها، فإن إيمانه لا يكتمل.. بل وتمادى في غيّه وقال إنه إن قلت لأحدهم "كل سنة وأنت طيب" بهذا أصبحت مشاركا في الكفر.

يا إلهي أغثنا مما وصلنا إليه من تفكير بات العقم هو سِمَته المميزة.

الواقع أنني شخصيا تربيّت على عدم وجود شخص مسيحي وشخص مسلم. كلنا في التعامل سواسية، وأمر الدين هذا يرجع فقط لخالقنا.

حتى إن سكان شارعي كله من الأقباط. لم أفكّر يوما أو أتوقف عند هذا الأمر؛ حتى جاءتني تلك الرسالة المؤلمة.

ووجدت أن الأمر قد تخطّى العالم الافتراضي ليتواجد على أرض الواقع. حدث ذلك عندما ذهبت لحلاقة شعري، وجدت الحلاق -الذي يدين بالمسيحية- متجهّم الوجه، ظننته للوهلة الأولى يرغب في المزيد من الأجر؛ لكن معرفتي به جعلتني أستبعد هذا الأمر، سألته عما به، فقال لي: "هو صحيح عندكم بيقولوا إنه حرام تقولوا لنا كل سنة وإحنا طيبين؟ طيب ليه ما إحنا بنقول لكم.. وطول عمرنا بنعيّد على بعض عادي".

آلمني جدا حديثه النابع بكل صدق من قلبه، قمت فاحتضنه وعيدّت عليه، وأخبرته بأن هذا غير صحيح، وأن الدين الإسلامي بعيد كل البعد عما يقوله هؤلاء الجاهلون.

والحقيقة أنني لا أتحدث اعتباطا؛ بل إن العلّامة الدكتور يوسف القرضاوي قد أفتى بذلك بنفسه في برنامج "الشريعة والحياة"، الذي يحلّ ضيفا عليه باستمرار في قناة الجزيرة، وجاء ذلك في حلقة يوم الأحد 19/ 12/ 2010 لمن أراد التأكّد.

وأجاز القرضاوي معايدة الأقباط، وقال ما نصه: "الجار وجاره، الطالب وصديقه، الرجل وزميله في العمل. وقال إنه ليس هناك حرج في ذلك؛ باعتبار أننا نسيج واحد، ونستظلّ بسماء واحدة في دفء وطن واحد". وكان دليله في ذلك قول الله عز وجل في سورة الممتحنة: {لا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُم مِّن دِيَارِكُمْ أَن تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ}، وأردف في الحديث أن المباركة والتعييد على الأقباط يندرج تحت بند "البرّ".

إذن نحن أمام فتوى من عالِم له ثقله في المحيط الإسلامي؛ فلماذا مثل هذه الرسائل والدعاوى التي تهدم كل الأواصر بيننا وبين أهل بلدنا الغالي مصر؟ لماذا لم نسمع مثل هذا الكلام قديما؟ تشعر أن مثل هذه الحملات مؤخرا تنطلق خصيصا لتهدم كل لبنة يتم تثبيتها في جدران هذا البلد العظيم.

ونجد كذلك الكاتب الكبير بهاء طاهر يتحدث عن هذا الأمر في مقدمة روايته البديعة "خالتي صفية والدير"، حيث  يقول إن والده ربّاه على خُلق الإسلام الصحيح، والذي يتعامل به مع الناس جميعا على حد سواء. وأن والده، ذلك الشيخ الأزهري، لم يسمع منه يوما كلمة تفرّق بين الناس بمقولة هذا مسلم وهذا مسيحي.

نعم ما ذكره بهاء طاهر، وأفتى به القرضاوي هو الذي يجب علينا أن نحذو حذوه، ونسير على هداه.
ليخرج كل منا لزيارة جاره القبطي، وزميلته القبطية.. لنقابل بعضنا في حب وبشاشة اختفت منذ زمن.. لنضرب بكل هذه الأسافين عرض الحائط. سأخرج هاتفي.. سأحدّث أصدقائي مينا وكيرلس وروميل.. سأقول لهم مثلما قالوا لي في عيد الأضحى: كل سنة وأنتم طيبون.. كل عيد ميلاد مجيد وأنتم أفضل حالا.. كل عيد ونحن أكثر ترابطا.. ووقانا الله شر أمثال هؤلاء وفكرهم الهدام.

















شاهد هذا الكليب.. وبعدها اتخذ القرار
















إضغط لمشاهدة الفيديو:












فى ظل تطور الغرب وصعوده كقوه عظمى نرى تدهور الشرق بمسلميه فالغرب الان يبحث امكانيه تصنيع الجلد البشرى كما فى الرابط التالى




http://www3.youm7.com/News.asp?NewsID=566069&SecID=245&IssueID=168




والغرب ايضاطور جهاز يحاكى القرنيه لتمكين فاقدى البصر من الرؤيه كما فى الرابط التالى




http://www3.youm7.com/News.asp?NewsID=564884&SecID=245&IssueID=168




هذا غلى سبيل المثال لا الحصر فى الطب فقط.




اما فى التكنولوجيا فكل الاختراعات لا يوجد بها عربى مسلم.




اما الفضاء فلا رايت عالم  مسلم ذهب الى القمر يوما او اطل علينا باختراع او اكتشاف فضائى .




اما الاقتصاد فحدث ولا حرج




ابان الازمه الماليه سقطت كل الانظمه الاقتصاديه وبقى النظام الاسلامى كما هو












احتلت روسيا المرتبة الثامنة بين دول العالم فى حجم الاقتصاد قياسا الى القوة الشرائية وفق الدراسة التى أجراها البنك الدولى ومنظمة التعاون الاقتصادى والتنمية.

واحتلت الولايات المتحدة الاميركية المرتبة الاولى بنصيب قدره23 بالمئة من الناتج الاجمالى العالمى بحسب القوة الشرائية التى تأخذ فى الحسبان الفجوة بين أسعار السلع فى البلدان المختلفة تليها الصين بـ10 بالمئة واليابان والمانيا والهند وبريطانيا وفرنسا.

وكشفت الدراسة نفسها أن لوكسمبورغ أكثر دول العالم ثراء بواقع نصيب الفرد من الناتج الاجمالى المحلى 70 الف دولار تليها دولة قطر7ر68 الف دولار ثم النرويج5ر47 الف دولار.

وبلغت حصة الفرد من الناتج الاجمالى المحلى فى الولايات المتحدة 6ر41 الف دولار وفى روسيا 8ر11 الف دولار.
http://forum.almhbash.com/topic/17147-%D8%A7%D9%85%D8%B1%D9%8A%D9%83%D8%A7-%D8%A7%D9%82%D9%88%D9%89-%D8%A7%D9%82%D8%AA%D8%B5%D8%A7%D8%AF-%D9%88%D9%82%D8%B7%D8%B1-%D8%AB%D8%A7%D9%86%D9%8A-%D8%A7%D8%BA%D9%86%D9%89-%D8%AF%D9%88%D9%84%D9%87-%D9%81%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%85/





روبن هود، والاقتصاد الإسلامي !




20 أكتوبر 2011 الكاتب : Snyar كتب في : مقالات الزيارات : التعليقات مغلقة








فيصل السويدي: يا الله ما هذا الذي أشاهده ! العالم يثور ! ومظاهرات في ألف مدينة غربية يوم أمس السبت حسب قناة الجزيرة  للوقوف في وجه الجشع والطمع و النظام الاقتصادي  الرأسمالي الذي وصفه المتظاهرون بالاستغلالي .أخيرا عدنا لتصدير منتجاتنا للغرب بعد سنوات اعتدنا فيها في بيوتنا ومجتمعاتنا بشكل عام  على رؤية عبارات : Made In China , Made In Japan. ومن ثم اتحد الأوروبيون وافتخروا باتحادهم لنشاهد عبارة : صنع في الاتحاد الأوروبي.واليوم نفتخر بوحدتنا رغم قسوة الظروف التي وحدتنا   لنصدر للغرب منتجا كتب عليه : صنع في الوطن العربي أو بالأحرى : صنع في الربيع العربي . ومنتجنا هو : المظاهرات السلمية للتغيير الحضاري و الخيام و المبيت في الساحات حتى إسقاط النظام . هم يطالبون بإسقاط النظام الاقتصادي و الأحرار الثائرون  في بلاد العرب  يطالبون بإسقاط النظام السياسي و لا ضير ولا تضاد [فالفسادان] السياسي و الاقتصادي أخوان بالرضاعة .المدهش أن مئات الآلاف الذين خرجوا في بعض الدول و الملايين الذين خرجوا في دول أخرى كانوا يطالبون بالاقتصاد الإسلامي من دون أن يشعروا .طالب بعضهم بضريبة أسماها ضريبة (روبن هود) وقالوا  بهذا النص : تؤخذ من الأغنياء وتعطى الفقراء ! فمر أمامي حديث الرسول صلى الله عليه و سلم واصفا الزكاة : [تؤخذ من أغنيائهم  وترد على فقرائهم ] و طالب المتظاهرون أو الثوار (سمهم ما شئت ) شبابا و أطفالا و شيوخا ، بيضا وحمرا وسودا ، في شتى بقاع العالم بإيقاف الظلم الاقتصادي و جشع و استغلال الأغنياء فظهرت أمام عيناي لامعة الآية الكريمة : {كي لا يكون دولة بين الأغنياء منكم }.




كم أنت عظيم أيها الإسلام! .




روبن هود كان يسرق من الأغنياء ليعطي الفقراء بينما في الإسلام إعطاء الغني نسبة من ماله للفقير هو أمر رباني وركن  ديني!




والله لكأني أنظر إلى نصر الإسلام في مختلف جوانب الحياة وليس في الجانب الاقتصادي فقط كما أرى نفسي في المرآة ولكنكم قوم تستعجلون !




أيها الغاضبون في مشارق الأرض ومغاربها ، ما تطالبون به من غير قصدكم هو الاقتصاد الإسلامي ، فالاقتصاد الإسلامي هو الحل ، و الإسلام هو الحل ، “ولتعلمن نبأه بعد حين”.




بقلم فيصل السويدي
فرنسا تمنح أول شهادة في الاقتصاد الإسلام












عثمان ظهير من الرياض




ستشرع




إحدى الجامعات الفرنسية في مدينة "ستراسبورج" ابتداء من بداية كانون




الثاني (يناير) 2009 في تدريس "الاقتصاد الإسلامي" وبحسب موقع المجلس العام للبنوك




والمؤسسات المالية الإسلامية، فإن هذه الشهادة هي الأولى في تاريخ فرنسا في هذا




الاختصاص منذ أن بدأت السلطات السياسية والاقتصادية الفرنسية الاهتمام بجلب




الاستثمارات الإسلامية وخاصة الخليجية إلى فرنسا.




وبحسب المصدر، فإن سنوات الدراسة ستمتد إلى خمس سنوات، وتتضمن 405 ساعات طيلةعام كامل في سبل التعامل في الاقتصاد الإسلامي من عقود واقتراض، وفيما يعرف بنظام








الإجارة والصكوك وغيرها استنادا إلى تجارب البنوك والمؤسسات الماليةالإسلاميةوالمستنبطة من تعاليم القرآن والسنة النبوية
وتمكن هذه الشهادة حامليها من الاندماج في النظام البنكي الفرنسي، خاصة بعدالإجراءات الأخيرة التي اتخذتها وزيرة الاقتصاد الفرنسية




"كريستين لاقارد" بإدماج




بعض بنود التعامل في الاقتصاد الإسلامي في النظام البنكي الفرنسي؛ بغية جلبالاستثمارات الإسلامية،








خاصة الخليجيه




يذكر السلطات الفرنسية قررت أوائل عام 2008 إجراء تعديلات قانونية لجذبالاستثمارات الإسلامية، خاصة الخليجية من أجل مزاحمة العاصمة البريطانية لندن التي أصبحت في السنوات الخمس الأخيرة مركز الجذب للتمويل الإسلامي في الغرب عن طريق الترخيص لخمسة بنوك تمارس المعاملات المالية حسب الشريعة الإسلامي.




هذا ويأتي إقرار هذه الشهادة الجامعية الأولى في تاريخ فرنسا في الوقت الذي أصدرمجلس الشيوخ الفرنسي (الغرفة الثانية من البرلمان) أخيرا مذكرة من 60 صفحة يبرز
فيها أهمية اتساع دائرة التعامل في الاقتصاد الإسلامي في العالم، مطالبا في الوقتذات
ه بضرورة اتخاذ إجراءات عملية من أجل إيجاد تسهيلات لإقحام النظام المصرفي
الإسلامي في النظام البنكي الفرنسى




وفي بادرة هي الأولى من نوعها، نظم مجلس الشيوخ الفرنسي في وقت سابق من هذاالعام أول ندوة حول التمويل والاقتصادو الإسلامي؛




حيث أقرت هذه الندوة ضرورة




الاستفادة من نمو الاقتصاد الإسلامي وجلب الاستثمارات الإسلامية، خاصة أن فرنسا تمثل سوق




ا مستقبلية لنمو هذا الاقتصاد في ضوء وجود نحو ستة ملايين مسلم يعيشون على أراضيها




وفي منتدى اقتصادي دولي نظم في العاصمة باريس في تموز (يوليو) الماضي وبمشاركةالعديد من المؤسسات المالية الخليجية قدر خبراء نمو التمويل الإسلامي من 800 مليار دولار حاليا إلى 1.4 تريليون دولار بحلول عام 2010




ويتركز التعامل المصرفي وفق أحكام الشريعة الإسلامية في منطقة الشرق الأوسط؛ حيث تستأثر بتعامل مالي يبلغ 350 مليار دولار، ثم تأتي في المرتبة الثانية منطقة جنوب




شرقي آسيا بـ 100 مليار دولار، ثم بريطانيا بـ 20 مليار دولار،




أما بلدان أمريكاالشمالية فتحتل المرتبة الرابعة بعشرة مليارات دولار








وبحسب مجلة "ذي بنكر" البريطانية المختصة، فإن ترتيب البنوك الثلاثة الأولى التي تتعامل وفق أحكام الشريعة الإسلامية هي












:




البنك الإيراني "ميلي" بحجم تعاملات يبلغ




35,5 مليار دولار،




وبنك "صادرات" الإيراني بـ 34,8 مليار دولار،




ثم "مؤسسة تكافل"في سلطنة بروناي بـ 31,5 مليار دولار




.




http://www.aleqt.com/2008/11/16/article_164538.html
















يون برخو يشيد بالإسلام والقرني يشكر




الخميس: 15 ديسمبر 2011 , الساعة 1:09 مسا




الدكتور ليون برخو الذي تقول عنه الصحف النصرانية أنه "متطرف له اجند




لقلب الحقائق التاريخية، القومية والطائفية وتزويرها. وله اسلوب ماكر فهو يضرب م




اسفل الجد




، بسب




مواقفه المتشددة تجاه بعض مذاهب المسيحية، يشيد بدور الإسلام ف




التجارة والصيرفة الحديثة، ويقر بفضائل الإسلام التي جعلت الإقتصاد الإسلامي يدرسفي جميع كليات الإقتصاد في العالم كثاني أهم مادة اقتصاديةيقول برخو في أحد مقالاته علي موقع الإقتصادية السعودية "قد لا يصدقنا البعض عندما نقول إن الإسلام في حقيقته لايقبل الكثير مما نلاحظه من سلبيات في الدول والمجتمعات التي تدين به، وأكثر ما يعارض الإسلام كفكر ونعمة للبشرية هو العنف غير المبرر ضد الآخرين المختلفين عنه فكريا ومذهبيا وطائفيا ودينيا








وعندما تتوافر الظروف الملائمة للإسلام كي يظهر على حقيقته تهرع الناس للاستفادة من أخلاقة التي - مع الأسف الشديد - تخلىعنها الكثير من أتباعه.وهنا أقصد مساهمة الفكر الإسلامي في التجارة والاقتصاد والصيرفة الحديثة، حيث تهرع الناس اليوم في الغرب إلى وضع ما تملكه من أموال في مصارف تطبق الشريعة الإسلامية السمحة.الصيرفة الإسلامية وما يتعلق بها من بنوك وحسابات صارتاليوم عِلما قائما بذاته تدرّسه الجامعات الغربية وتمنح فيه أعلى الشهادات ويتبحر فيه علماء من غير المسلمين.واليوم تمنح جامعات عديدة شهادات الماجستير في هذا العلم، ومنها مدرسة لندن للاقتصاد الشهيرة.وبينما كانت المصارف الغربية الكبيرة تترنح تحت ثقل الأزمة الاقتصادية - كما أشيع - كانت المصارف الإسلامية، ولا سيما في الغرب، في ازدهار رغم أنها لا تتعامل بالربا ''سعر الفائدة''. فما السر؟السر واضح. هذه المصارف وحسب كبريات الصحف الاقتصادية في الغرب تتعامل مع الناس ومع الشركات والمنظمات من منطلق الأخلاق الإسلامية الحميدة التي لا تقبل الغش ولا الكذب ولا الرياء ولا النفاق ولا التزوير ولا السرقة ولا تقبل الاستثمار في مجالات غير أخلاقية وما أكثرها اليوم.وأخيرا اعترفت صحيفة ''فاينانشيال تايمز'' بأن معظم زبائن المصارف الإسلامية في الغرب اليوم من غير المسلمين - أي عامة الناس من الذين ما زالوا يؤمنون بأن الأخلاق الحميدة تأتي قبل الربح والصفقة التجارية.والكتب العلمية والأكاديمية عن الاقتصاد من وجهة نظر إسلامية في ازدياد مطرد والطلب عليها كبير جدا في الغرب، وذلك لازدياد أعداد طلبة الجامعات من الذين يرغبون في الاختصاص في الصيرفة الإسلامية والمحاسبة الإسلامية والتجارة الإسلامية. وهناك عدة مجلات علمية أكاديمية في الغرب في هذا الشأن.واليوم، وحسب جريدة ''فاينانشيال تايمز''، التخصص في الصيرفة الإسلامية يأتي في المرتبة الثانية في العلوم الاقتصادية في مدارس وجامعات العالم التي تعنى بشئون الاقتصاد.لا يتسع الحيز المخصص لهذا العمود التحدث بإسهاب عن الاقتصاد الإسلامي ولكن هذه الظاهرة العالمية مثار غبطة لنا نحن الكتاب والأساتذة المعنيين بالشئون العربية والإسلامية في الغرب، لأنها تبرهن بالدليل القاطع أننا صادقون عند تحدثنا عن فضائل الإسلام وأخلاقه.ألم تكن هذه الأخلاق بالذات التي جذبت شعوبا بأكملها في جنوب شرق آسيا صوب هذا الدين ولم تطأ أراضيهم أقدام جندي مسلم واحد، واليوم تشكل شعوبها الأغلبية الساحقة من المسلمين في العالم؟وما يشرح صدر المختصين بشئون الإسلام في الغرب هو الحداثة والعصرنة التي تعامل بها المسلمون المعنيون ومنهم دعاة وشيوخ مع هذه المسألة الحساسة، حيث إنهم استجابوا في تفسيرهم للنص المقدس والحديث الشريف لمتطلبات هذا العصر.وهكذا نرى كيف يستأنس المسلمون بآراء علماء غربيين في الاقتصاد وينقلون المفاهيم والمعادلات الاقتصادية الغربية التي تنسجم مع روح الأخلاق الإسلامية في إدارة شئون البنوك الإسلامية التي لا يمكن أن تحيا في جزيرة خارج نطاق الصيرفة العالمية.ونحن في شوق كي نرى الأخلاق الإسلامية الحميدة تطبق في مناحٍ أخرى من الحياة العصرية."وتقديرا لكلمة الحق التي قالها ليون برخي عن حقيقة الإسلام، ولأن الإسلام بالفعل دين السماحة واحترام الغير، فقد أرسل إليه الشيخ عوض القرني رسالة تقدير واحترام، قال فيها:








"سعادة الدكتور ليون برخو......السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد....








فقد اطلعت على مقالكم المنشور بصحيفة الاقتصادية السعودية، وسرني كثيرا مناصرتكم لقضايا الحق والعدل وتعاطفكم معها وإنصافكم في الحكم على الأحداث رغم ما قد يلحق بكم جراء ذلك من أضرار مادية أو معنوية من آلة القمع الصهيونية أو ممن يدور في فلكها كعادتها مع الأحرار والشرفاء ومن لا يرضخون لظلمها وجبروتها .. ، كما إنني أقدر لكم وأشكر موقفكم النبيل المتمثل في الوقوف في وجه الطغيان ونصرة المظلومين في فلسطين وهو بلا شك موقف يسجله لكم التاريخ للارتقاء بالعلاقات  الإنسانية المشتركة إلى  مستوى يليق بالإنسان كما أراده الله وكما كان ذلك واقعا حياً خلال أغلب فترات التاريخ الإسلامي المشرق في ظل العدل واحترام حقوق الإنسان والتي ألزمنا بها ديننا الإسلامي وأمرنا بأن تكون أساس التعامل بيننا كمسلمين وبقية شعوب الأرض.








صديقي الكريم ..








نحن نثمن لكم دعمكم وموقفكم المشرف كمثقف حر شريف يتعامل بمبادئه ومثله نتمنى أن يكون ذلك موقف كل الأحرار في الغرب بعيدا عن مكائد الساسة ودهاليز السياسة المظلمة وأن تكون مواقفهم تطبيقا عمليا واقعيا لمبادئ الحقوق والحرية واحترام خيارات الشعوب في حق تقرير مصيرها ويسرني  استمرار التعاون معكم وفق تلك المبادئ فيما يعود على الإنسانية بالخير والمنفعة ودمتم بخير وطمأنينة."








فى حين ان العالم الاسلامى الكبير








 د. يوسف القرضاوي : فوائد البنوك هي الربا الحرام
avatar
elsayed
عضو مجتهد
عضو مجتهد

عدد المساهمات : 27
نقاط : 75
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 21/04/2011
العمر : 30
الموقع : المحله الكبرى

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى