r00ted-hack
اهلا وشهلا زائرنا الكريم انت لن تقوم بتسجيل عضويتك في المنتدي للسجيل اضغط علي الزر التسجيل
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» من المستفيد من عدم صيد التماسيح في بحيرة ناصر ...؟
الإثنين فبراير 20, 2017 3:35 pm من طرف محمدابوليزيدصالح الشرقاوى

» في حضرة التاريخ للشاعر عبدالرحمن يوسف
الجمعة فبراير 17, 2017 4:21 pm من طرف محمدابوليزيدصالح الشرقاوى

» وقفوا إحتراما لـ قبيلة جهينه وأميرها سعد ابن غنيم (فكاك المساجين)
الجمعة فبراير 17, 2017 4:09 pm من طرف محمدابوليزيدصالح الشرقاوى

» فيلم وثائقي عن قبيلة جهينه والأمير سعد بن غنيم HD
الجمعة فبراير 17, 2017 4:04 pm من طرف محمدابوليزيدصالح الشرقاوى

» مخطط برنارد لويس: لتفتيت العالم العربي والإسلامي
الخميس فبراير 02, 2017 5:15 pm من طرف محمدابوليزيدصالح الشرقاوى

» https://plus.google.com/u/0/114999905909146166759
الجمعة يناير 27, 2017 2:46 pm من طرف محمدابوليزيدصالح الشرقاوى

» جمال عبد الناصر رؤية عبد النــــــــاصر للدين.
الثلاثاء يناير 24, 2017 3:17 pm من طرف محمدابوليزيدصالح الشرقاوى

» http://translate.google.com.sa/translate?hl=ar&ie=UTF-8&u=http%3A%2F%2Fwww.gohina.yoo7.com&sl=ar&tl=th
السبت يناير 21, 2017 3:29 pm من طرف محمدابوليزيدصالح الشرقاوى

» اعتذار لنائب سوهاج علي الهوا يقول السيسي وبكري ضحكوا غيه
الجمعة يناير 20, 2017 3:24 pm من طرف محمدابوليزيدصالح الشرقاوى

التبادل الاعلاني

في تاريخ القبائل العربية قبيلة جهينة فروعها وبلادها -2-

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

في تاريخ القبائل العربية قبيلة جهينة فروعها وبلادها -2-

مُساهمة من طرف محمدابوليزيدصالح الشرقاوى في الخميس يناير 02, 2014 4:54 am


في تاريخ القبائل العربية قبيلة جهينة فروعها وبلادها -2-



بلاد جهينة ومنازلها القديمة : -
ويحسن إيراد تعريف مفصل لمنازل جهينة وامکنتها القديمة، مما نسبه ‏ المتقدمون اليها، أو مما هو داخل فی منازلها، ومما تجب ملاحظته أن کثيرا من تلك المواضع قد انتقلت الی غيرها من‏ القبائل منذ عهد بعيد، ومواضع اخری تشارك جهينة فيها قبائل أخری، ومواضع ثالثة قد تکون نسبتها الی جهينة من قبيل الجوار، ذلك أننا لو جارينا المتقدمين علی تعريفهم لمنازل جهينة لاعتبرناها تحل من ساحل البحر من قرب ميناء ( رابغ ) إلی ( حقل ) بجوار ( العقبة ) شمالا، ومن الساحل‏ غربا الی المدينة شرقا، بامتداد بلادها علی ساحل البحر، وليس من شك فی‏ ان جهينة تحل أکبر جزء من هذه البلاد، ولکن هناك قبائل اخری کانت‏ تشارکها الأستيطان فی کثير من هذه الجهات، وسيأتی الحديث عنها .

*- آرة : جبل عظيم بين مکة والمدينة، وصفه عرّام بن الاصبغ السلمي‏ فی رسالته وصفا دقيقا، فقال: يقابل قدسا ، من أشمخ ما يکون من‏ الجبال، أحمر، تخرج من جوانبه عيون، علی کل عين قرية، فمنها الفرع، وام العيال، والمضيق، والمحضة، والوبرة، والفغوة، تکتنف آرة من‏ جميع جوانبها، وفی کل هذه القری نخيل وزروع - وهي من السقيا علی ثلاث‏ مراحل، من عن يسارها مطلع الشمس، وواديها يصبّ فی الأبواء ثم‏ فی ودّان .

*- أبار وأبير : من أودية الاجرد ، يصبان فی ينبع علی ما ذکر السمهودي .

*- الأجرد : أحد جبلي جهينة المشهورين والثانی الأشعر وهو الأکبر منه واخصب، قال البکري فی کتاب ( معجم ما استعجم ) وقوله أوسع‏ وصف اطلعت عليه عن هذا الجبل : الأجرد : أحد جبلی جهينة ، والثانی الأشعر، واليها تنسب أوديتهم، والأجرد مما يلي بواط الجلسی، وهما بواطان ، فمن أودية الاجرد - التي‏ تسيل فی الجلس مبکثة وهي تلقاء وادي بواط .

ويلی مبکثة : رشاد ، وهو يصب فی إضم ، وکان اسمه غوی - فيما تزعم‏ جهينة - فسماه رسول اللّه صلی اللّه عليه وسلم رشادا ، وهو لبنی دينار ، اخوة الربعة ، ويلی رشادا الحاضرة ، وبها قبر عبد العزيز بن محمد بن عبد العزيز بن عمر بن عبر الرحمن بن عوف، وهي عين لهم ، ويصب علی الحاضرة : البلیّ ، وفيه نخل، وهو لمحمد بن إبراهيم اللهبي .

ثم يلي الحاضرة : تبرز ( تيدد )، وبه عيون صغار، عين لعبد اللّه بن محمد بن‏ عمران الطلحی ، يقال لها الأذنبة، وهی خير ماله، والظّليل لمبارك ‏الترکي ، وعيون تبدد فی أسنان الجبال ، ومن أودية الاجرد التی تصب فی الغور، هزر : وهي لبنی جشم (أو عثم ) رهط من بنی مالك ، وفيه يقول أبو ذؤيب : 
أکانت کليلة اهل الهزّر ؟ ..... 
ومن مياه جهينة بالاجرد : بئر ابن سباع ، وهی بذات الحری، وبئر الحواتکة وهي بزقب الشّطّان الذی ذکره کثير فقال :
کأن اناسا لم يحلوا بتلعة ....... فيصحوا ومغناهم فی الدار بلقع‏ 
مغانی ديار لا تزال کأنها ........ بأصعدة الشّطّان ريط مضلع
وهو بالمنصف بين عين بني هاشم التی بملل وبين عين اضم .

*- الأذنبة : عين من عيون الاجرد تقدم وصفها .

*- أذينة : وادٍ من أودية القبليّة ويسمی تيتد ، علی ما نقل‏ الزمخشری عن السيد علیّ بن وهاس المکی ، وهو عليم بهذه المواضع .

*- أرابن : بضم الهمزة ثم راء مفتوحة بعدها الف فباء موحدة مکسورة ثم نون، ضبطه ياقوت وعرفه بأنه اسم منزل علی قفا مبرك ، ينحدر من‏ جبل جهينة علی مضيق الصفراء وانشد لکثير :
وذکرت عزة اذ تصاقب دارها ...... برحيّب فأرابن فنخال

*- الأشعر : فی کتاب (معجم ما استعجم) وصف لجبل الاشعر ، فيه تفصيل لا يوجد فی غيره من معجمات الامکنة التی وصلت الينا، و مما يؤسف له ان البکری لم يذکر مصدره، ولعله نقله عن الهجری علی ما يفهم‏ من صفة ذلك الجبل التی نقلها السمهودی عنه فی وفاء الوفاء، ولکن هذا لا يقلل قيمة هذا الوصف کما اورد السمهودی فی وفاء الوفاء جزءا منه عن الهجری ومن ذلک ان الاشعر يحده من شقه اليمانی وادی الروحاء ، ويحده من شقه الشامی بواطان .
قال البکری : - الاشعر : احد جبلی جهينة ، سمی بذلك لکثرة شجره، و الجبل الثانی‏ الاجرد ، ، اورد البکری حديثا نسبه الی النبی صلی اللّه عليه وسلم قال : « اذا وقعت الفتن فعليکم بجبلي جهينة » .
وبحذاء الاشعر من شقه اليمانی وادی الروحاء ، ومن شقه الشامي‏ بواطان ، الغوری، والجلسي ، وهما جبلان متفرقا الرأسين اصلها واحد، وبينهما ثنيّة سلکها رسول اللّه فی غزوة ذي العشيرة من ينبع .

فأهل بواط الجلسی بنو دينار موالی بني كلب بن كبير ، وکان دينار طبيبا لعبد الملك بن مروان ، ومن اودية الاشعر : حورتان ، الشامية واليمانية ، وهما لبني كلب بن كثير ، وبني عوف بن ذهل من جهينة .

وبحورة اليمانية وادي قال له : ذو الهدی ، سماه رسول اللّه صلی اللّه عليه وسلم، وذلك ان شداد بن امية الذهلي قدم عليه بعسل اهداه له فقال : « من أين‏ شرت هذا »? فقال: من واد يقال له ذو الضلالة ، فقال : « بل ذو الهدی » .
وبها المخاضة ، وهی بقاع کانت لقوم من جهينة ثم صارت لعبد الرحمن‏ بن محمد بن غرير ، وهی التی يقول فيها ابن بشير الخارجی :
ألا ابلغا أهل المخاضة اننی‏ ...... مقيم بزورا آخر الدهر معتمر

وکانت وعرة، وبها غرض يستخرج منه الشب، والغرض شقّ فی اعلی‏ الجبل أو فی وسطه ، وکان عبد الملك قد اتخذ فی خلافته بحورة الشامية منزلا يقال له ذو الحماط ، لان موضعه کان شجيرا بالحماط ، وبحورة الشامية کان ينزل محمد بن جعفر الطالبي فی بقاع بنی دينار ، ايام کان يقاتل ابن المسيب ، والحورة الشعب بالوادي .
ومن اودية الحورة واد ينزع فی الفقارة ، سکانه بنو عبد الله بن الحصين‏ الا سلميون والخارجيون رهط الخارجي الشاعر، وهم من عدوان تزعم جهينة انهم حالفوهم فی الجاهلية .

وبأسفل الحورة عين عبد اللّه بن الحسن التی تدعی سويقة ، ثم تنفذ بين‏ السفح والمشاش ، وبها ذات الشّصب ، وبها المليحاء ، وبأسفل المليحاء هضبة يقال لها الجياء لکثرة نحلها، والجياء موضع بيوت النحل ، وهي بين شويلة، وبين الحورة ، وفيها نقب يقال له: العويقل ، وفي العويقل يقول ابن اذينة :
ليت العويقل سدّته بجمتها ....... ذات الجياء،عليه ردم ماجوج‏ 
فيستريح ذوو الحاجات من غلظ .... ويسلکوا السهل ممشی کل منتوج 
فأجابه الخارجی :
خلّوا الطريق اليه ان زائره‏ ..... والساکنين به الشمّ الاباليج‏ 
ما زال منذ اذال اللّه موطئه‏ ......ومنذ أذّن ان البيت محجوج‏ 
يهدی له الوفد وفد اللّه مطربة ..... کأنها شطب بالقدّ منسوج‏ 
وکيف نوثقه سدّا وهم لهم‏ ..... لبّيك لبيك تكبير وتثجيج 

ويلی حورة الشامية ينازعها من شقها الشام : حراض وبها بئر يقال‏ لها بئر حراض ، ولعمران بن عبد اللّه بن مطيع بفرع حراض قصر ، وهناك ايضا حريض ، وهو لبني الربعة ، فيه ماء يسيح لا يفضي الی شی‏ء ينتفع به، ويلي حريضا ظلم ، وصدره لبنی الحارث بطن من مرة من بني الربعة ، وبأسفل ظلم بئر يقال لها بئر عطيل المليحي - ومليح من الرّبعة - وبفرع ظلم : الصّهوة ، صدقة عبد اللّه بن عباس علی زمزم ، يفتل رقيقها الخزم من الصهوة لزمزم ، ورقيقها متناسلون بها الی اليوم .
ويلی ظلما من شقه الشامی مليحتان : مليحة الرّمث ومليحة الحريص ، لان بها شعبا ضيقا يحرص الابل ، اي يقشر جلودها ، يسدّ بخشبة، وهناك جبل سمار الذی يقول فيه الشاعر : - 
لئن ورد السّمار لنقتلنه‏ ...... فلا و أبيك لا أرد السمارا
وهناك ايضا : عويسجة ، وبين ظلم و المليحتين : الدّحلان ، دحل ، ودحل ، وعذمر : وهو جبل عظيم بين مليحة وصعيد ظلم ، وبطرف هذا الجبل الشامي ماء يقال له: الوشل ، وبطرفه الغربي: ردهة عاصم ، ثم يلی المليحتين : بواطان المذکوران ، ومن اودية الاشعر : طاشا ، وهو يصب علی الصفراء - وهی لبنی عبد الجبار الكلبيين ، وهم يزعمون ان لهم دعوة من رسول اللّه صلی اللّه عليه‏ وسلم فی أموالهم .

ومن أوديته : عباثر ، وهو لبني عثم‏ من جهينة ، وفيه يقول الخارجی:
خليلی دلانی عباثر إنها ...... يمرّ علی قيس بن سعد طريقها 
هدتنا لها مشبوبة يهتدی بها .... يضی‏ء ذری ذات العظوم حريقها
يعنی قيس بن سعد بن زيد الانصاری ، وفی عباثر طريق يفضی الی ينبع ، ومن اودية الاشعر الغورية : نملی ، تصّب علی ينبع وبها بئران يقال‏ لهما بئرا الصريح ، واحدة لبنی زيد بن خالد الحراميين ، والاخری للکلبيين ، وبأسفل نملی عيون لحسين بن علی بن حسين ، منها ذات الاسيل ، وبأسفل نملی البلدة ، والبليد ، وبهما عينان لبنی عبد اللّه بن عنبسة بن‏ سعيد بن العاص ، وقد ذکر کثير البليد :
فأتبعتهم عينیّ حتی تلاحمت‏ عليها .... قنان من خفينن جون‏ 
وقد حال من حزم الحماتين دونهم‏ .... واعرض من وادی البليد شجون‏ 
وفاتتك ظعن الحیّ لما تقاذفت‏ .... ظهور بها من ينبع وبطون

*- أشمذان : قال نصر بن عبد الرحمن الاسکندر‏ي : أشمذان ، تثنية أشمذ ، جبلان بين المدينة وخيبر ينزله جهينة وأشجع .

*- إضم : هو مجتمع اودية المدينة، من اعظم أودية جزيرة العرب، يشق الحجاز حتی يفرغ فی البحر ، وقد حدده علماء ثلاثة من اهل هذه البلاد هم: الزبير بن بکار عالم الحجاز فی القرن الثالث. والثانی: ابو علی هارون‏ بن زکريا الهجري ، من علماء القرن الثالث والرابع: وقد اقام فی المدينة، والثالث:السيد علي بن وهاس شيخ الزمخشری من علماء القرن السادس .

avatar
محمدابوليزيدصالح الشرقاوى
Admin

عدد المساهمات : 693
نقاط : 2079
السٌّمعَة : 9
تاريخ التسجيل : 02/04/2010
العمر : 65
الموقع : gohina.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى