r00ted-hack
اهلا وشهلا زائرنا الكريم انت لن تقوم بتسجيل عضويتك في المنتدي للسجيل اضغط علي الزر التسجيل
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
التبادل الاعلاني

المقاتل البطل محمد أبو اليزيد صالح

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع

اذهب الى الأسفل

المقاتل البطل محمد أبو اليزيد صالح

مُساهمة من طرف محمدابوليزيدصالح الشرقاوى في الثلاثاء مايو 08, 2018 6:59 am

[ltr]
البطل محمد أبو اليزيد صالح المقاتل البطل محمد أبو اليزيد صالح من مواليد جهينة الشرقية مركز جهينة بمحافظة سوهاج في ٢٠/٣/١٩٥٢ م .. انهي المرحلة الابتدائية من مدرسه نجع حمودة الابتدائية وفي الصف الثالث الابتدائي وكان ذلك عام 1963م ارسل خطابا للرنيس جمال عبدالناصريحييه ويطلب منه صورة له وجاءه الرد في خلال ٢٠ يوماً تقريبا ، حيث ارسل له السيد حسن صبرى مدير مكتب الرئيس خطاباً بحمل توقيع الرئيس جمال عبد الناصر كان نصه: ولدي العزيز محمد ابواليزيد .. قد تلقي السيد الرئيس رسالتك وامرني سيادته ان انقل اليك شكره البالغ علي مشاعرك النبيلة والتي كان لها اكبر الاثر في نفسه ، ويسرني ان ابعث اليك بوصية من السيد الرئيس ألا وهى التذود بالعلم الاخلاق الكريمة وحصل علي الشهادة الاعداية من مدرسة صقر الاعداية القدية عام ١٩٦٩م وبعد الاعدادية ترك الدراسة لأسباب ليس له يد فيها لبعد المدرسة الثانوية عن قريته و لحرص وخوف الاسرة من تعرضه للاذي من جراء المسافات البعيدة وعدم توفر وسائل المواصلات إلتحق بالخدمه العسكرية في بداية العام ١٩٧٣ كان التسريح يوم ١/٧/١٩٧٦ عن مدة ٣ سنوات وعدة شهور وعدة أيام ولكن أحداثها بكل تفاصيلها لازالت عالقة بذهنه حتى الآن .. وفي اثناء الخدمه حاول الانتساب للدراسة مرة اخري و وفق بارادة الله في الحصول علي دبلوم المدارس الثانوية الزراعية في1977 منازل وبتوفيق م الله حصلت علي الشهادة بمجموع 521من 880درجة وعن ذكريات الخدمه العسكرية منذ تم تجنيده وحتي تسريحه يقول : تقدمت للتجنيد الاجباري في اوائل سنة 1973 ولا اذكر متي علي وجة التحديد ولكن بعد الفرز في منطقة تجنيد اسيوط تم ترحيلي الي القاهرة وبعد التعليم الاساسي تم توزيعي مباشرة الي قمة فايد مقر الكتيبة 35 فهد وتحت قيادة الرائد عبد الجابر احمد علي ككل الجنود استقبلت في الكتيبة وتم توزيعي للسرية الاولي مع سيادة النقيب سيد خفاجة .. وتوالت الاحداث واستمر التدريب والمشاريع التكتيكية الي ان جاء وقت الاستعداد الفعلي للحرب كنا قبل الحرب وفي المعسكر وفي الميز او الميس اسرة واحدة تناول المشروبات او الاكل ونتبادل الضحكات مع القادة في الاجتماعات وكان معنا الطفل المعجزة عمرو عبدالجابر الذي لا يهاب الموت كان يتحدث عن عن الحرب وما يجب عمله وكأنه القائد .. وكان لدينا جندياً من افراد الكتيبة به شيئ من التخلف العقلي .. كان متقلب الامزجة احيانا كان لا يكترث بالامور وبالفعل دخل معنا المعركة وتم أسره أثناء الثغرة ولكنه كان بطلاً لا يخشي العدو.. وهدد و وتوعد الاسرائلين وقال وهو في الاسر للعدو : *انتم لا تخشوا عبد الجابر وابنه عمرو؟ ده رايح يموتكم ووياكلكم.. بهذة الالفاظ تكلم الجندي عدلي الاسيوطي للعدو الاسرائيلي واخيرا اطلق سراحة. واذكر ايضا ان ان الشهيد انور عياد امسك بسماعة التلفون الميداني ذات يوم قبل استشهادة وطلب قائد الكتببة فردعلية عامل التلفون وطلب منه ان يكلم القائد وكان مركز القيادة يبعد حوالي عنا حوالي كيلو مترين وقال انور للقائد وحشتنا يا افندم _ايه اللي يشغلك عنا وحشتنا السجاير_ وحشتنا القعدة وللعلم كان قبلها بايام قليلة جدا تحسب بالساعات معنا القائد عبدالجابر يتفقد احوالنا وفي هذا الوقت انا كنت اعمل لاعداد الصواريخ مع الشهيد البطل انور عياد وكنا في هذا الوقت علي قرب من مركزقيادة الفرقة كاحتياطي واثناء المحادثة اطمئن القائد علي احوالنا ولكن انور قال له الامور هاديه ولكن احنا مشتاقين لرؤيتك وبعد قليل وصل لدينا سيادة القائد عبد الجابر وكان القائد يرفع الكلفة بيننا في الحدود المسموح بها بعد ان ذاع صيتنا في المعركه والبطولات التي قدمناها وجلس معنا القائد عبدالجابر وجميعنا من حوله وقام انور باشعال قرص من الوقودالجاف بداخل علبة صفيح كنا نقول عليها البتوجاز الميداني وكنا نستخدمها ايضا في تسخين الوجبات المعلبة وفي هدالوقت شربنا الشاي مع القائد وكان يوم لا ينسي واذكر في هذا اليوم بعد لقاء القائد عبد الجابر ومغادرته الموقع ان هجوم عنيف بالطائرات علي الموقع واحتل كلا منا موقعة وجهزت الصواريخ الاربعة جاهزة للاطلاق .. وكلا في موقعة وبالفعل كان القصف مركز و تنبانا بهجوم دبابات وشيك.. قذف الطيران والمدفعية كان بعيد عن موقعنا ولم نصب منه باذي وطاشت ضرباتهم مما جعل انور عياد يصرخ باعلي صوته ويقول فشنك وبعد ذالك اقتربت من الموقع أربع دبابات ثم زادت سرعتها نحو الموقع محاوله الاختراق ونحن متربصين لها وصدرت الاوامر بالاشتباك وتحددت المهمة لكل منا وكان لانور الحظ في تدمير دبابتان والاثنين الاخري كانو من نصيب الشهيد مقار عزيز مقار من اسيوط والي الان لم يذكر اسمه ولا احد يعرف شيئ عن قصته انا فقط مع بعض الزملاء وبعد ساعتين اخترقت الموقع عدد من الدبابات وكانت اوامر القائد بعدم ترك الموقع والمفاجئة انه قاد سيارته بنفسه وكان معنا في الاشتبكات الاخيرة وبعد ذالك وبعد استشهاد كلا من انور عياد و مقار عزيز مقار واصلت عملي في تجهيز الصواريخ في موقع متقدم مع الكتبة 16 وتحت قيادة المقدم طنطاوي ( المشير طنطاوى وزير الدفاع فيما بعد) حتي يوم 17 اكتوبر والهجوم الكاسح علي المزرعة الصينية في مواجهة لواء مظلي مدرع وحتي وقف اطلاق النار.. وبمزيد من الاسي والحزن فقدنا الكثير من الابطال العظام ولن يذكر اسماءهم حتي الان منهم من اتذكر اسمه ومنهم من اتذكر شكله.. ولكنهم جميعاً في عداد الشهداء . و بشهادة كل القادة الذين عمل معهم البطل محمد أبو اليزيد وعلي رأسهم المشير طنطاوي واللواء عبدالجابر كان من امهر معدي وتجهيز الصورايح في وقت قياسي وكانت مهمته اكثر مشقة واكثر خطورة من مهمة الرامى لانها كانت تحت القصف وكان عليه إحصار الصواريخ من الحلف ووضعها على قواعدها أمام الرامى وتوصيل الكابلات بمؤخرة الصواريخ بعد تثبيتها وإستعاضة الكابلات التالفة التى يطالها القصف كل ذلك كان يتم فى العراء فوق الأرض ومع هذا كان يجهز الصاروخ في وقت قياسي وشارك مع  معظم الرماة قى أكثر من موقع .. جهز الصواريخ لكل من : الرامى
. لعبد العاطي صائد الدبابات الشهير من منيا القمح شرقية.. ولبيومي .. وللشهيد انور عياد.. وللشهيد جعفر.. وللشخيد مقار عزيز مقار قام البطل محمد أبو اليزيد بأعداد وتجهيز ما يزيد عن خمسون صاروخاً أثناء حرب أكتوبر المجيدة أصابة أكثر من 48دبابة إسرائيلية .. لقد حاول أثناء المعركة أن يوثق أحداثها عن طريق الصور بتصوير زملائه ةقادته ولكن للأسف الشديد تعرضت الصور والأقلام التى قام بإلقاطها والكاميرا للتدمير أثناء قصف العدو لموقعه خلال الحرب . ونتركه يكمل ذكرباته قائلاً : وللاسف بعض الزملاء والشهداء الذين دفنتهم بيدي لم يذكر اسم شخص منهم حتي الان مثل الشهيد مقار عزيز مقار من اسيوط وكان من امهر الرماة وعملت معه يوم استشهاده هو والشهيد جعفر وتم تدمير 4 اربع دبابات للشهدين قبل اشتشهادهم بساعتين ومحمد عبد الفضيل والذي مثل في فيلم صائد الدبابات الي الان لن اسمع عنه في اي مجال ولا يذكر اسمه في اي مناسبة ولكن في هذا العام و لاول مره كدت اصاب بالجنون عندما سمعت قائدى اللواء عبد الجابر يتحدث عني علي قناة السي بي سي مرة وعلي قناة طيبة مرة وعلي الاولي من جريدة القرار الدولي في30/10/2013 بنادي القوات المسلحة القناة الرياضية مرة اخري _وكان لي شرف التكريم وللمرة بالزمالك.. ومرة اخري ولاول مرة ايضا في محافظتي سوهاج من قبل جمعية المحاربين القدماء يوم 2/12/2013 في وجود المحافقظ وكان هذا التكريم بعد ارسال فاكس الي مدير الجمعية وسلمته في وجود المحافظ بعض الوثائق التي تثبت وتتحدث عن بطولاتي في ارض المعركه كنت ومازلت من المنسين ولم انال اي تكريم يذكر في خلال الابعين عام الماضية والذ***** كريات كثيرة والبطولات اكثر ولكن من يعتبر وانا الان رغم الظروف الصعبة أفخر بأنه كان لى شرف البطوله والتضحية والفداء وأنى ايضا أحد من هز وأرعب الكيان الصهيوني
 
[/ltr]


avatar
محمدابوليزيدصالح الشرقاوى
Admin

عدد المساهمات : 621
نقاط : 2095
السٌّمعَة : 9
تاريخ التسجيل : 02/04/2010
العمر : 66
الموقع : gohina.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى