r00ted-hack
اهلا وشهلا زائرنا الكريم انت لن تقوم بتسجيل عضويتك في المنتدي للسجيل اضغط علي الزر التسجيل
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» وعند جهينة الخبر اليقين
الإثنين يوليو 09, 2018 6:32 am من طرف محمدابوليزيدصالح الشرقاوى

» بالفيديو .. وزيرة الخارجية الإسرائيلية تمارس
السبت يونيو 30, 2018 9:26 am من طرف محمدابوليزيدصالح الشرقاوى

» الشيخ عبد الله نهاري : الثورة تعدم القاضي الذي حكم بالإعدام على صدام
الجمعة يونيو 22, 2018 6:24 pm من طرف محمدابوليزيدصالح الشرقاوى

» اجمل أغنية ل صدام حسين
الجمعة يونيو 22, 2018 6:06 pm من طرف محمدابوليزيدصالح الشرقاوى

» في دائرة الضوء - لقاء الرقيب / خليفة متري ميخائيل - احد ابطال حرب اكتوبر
الجمعة يونيو 15, 2018 5:48 pm من طرف محمدابوليزيدصالح الشرقاوى

» الشركة المصرية الفرنسية للصناعات الغذائية
الأحد مايو 27, 2018 6:41 pm من طرف محمدابوليزيدصالح الشرقاوى

» الحفل السنوي لتخليد ذكرى الشهيد إبراهيم الرفاعي وتكريم أبطال أكتوبر 39 قتال
السبت مايو 26, 2018 10:28 am من طرف محمدابوليزيدصالح الشرقاوى

» الأغنية التي أبكت مئات من أهالي الشهداء غناء ضابط شرطة ، حكاية شهيد
السبت مايو 26, 2018 8:33 am من طرف محمدابوليزيدصالح الشرقاوى

» المقاتل محمد ابواليزيد في الذكري 42 لحرب اكتوبر
الجمعة مايو 25, 2018 11:46 pm من طرف محمدابوليزيدصالح الشرقاوى

التبادل الاعلاني

ياقدس

اذهب الى الأسفل

ياقدس

مُساهمة من طرف محمدابوليزيدصالح الشرقاوى في الإثنين سبتمبر 06, 2010 4:23 am

ما كلُّ مَنْ نطقوا الحروفَ أبــــانوا فلقد يَذوبُ بما يقولُ لـــــــــــسانُ

لــــغة الوفاءِ شريفةٌ كلماتُـــــــــــها فيها عن الحبِّ الأصيلِ بَيـــــــانُ

يسمو بها صدقُ الشعور إلى الذُّرا ويزُفُّ عِطْرَ حروفها الوجـــــدانُ

لـــــــغةٌ تَرَقْرَقَ في النفوس جمالُها وتألَّقتْ بجلالها الأَذهــــــــــــــانُ

يــجري بـــــــها شعري إليكم مثلما يجري إلى المتفضِّل الــــــعِرْفانُ

لغةُ الوفاء، ومَـــــنْ يجيــد حروفَها إلا الخبير الحـــــــــــــاذق الفنَّانُ؟

أرسلتُها شعراً يُحــــاط بمــــــوكبٍ من لهفتي، وتزفُّه الألحـــــــــــانُ

ويزفُّه صدقُ الشــــــــــــعور وإِنَّما بالصدق يرفع نفسَه الإِنســـــــانُ

أرسلتُ شعري والسَّفينـــــةُ لم تزلْ في البحر، حار بأمرها الــــرُّبَّانُ

والقدس أرمـــــــلةٌ يـلفِّعـــها الأسى وتُميت بهجةَ قلبها الأحــــــــزانُ

شلاَّلُ أَدْمُعِــــها على دفَــــقاتـــــــه ثار البخار فغامت الأَجفــــــــــانُ

حسناءُ صبَّحــــــها العـــــدوُّ بمدفعٍ تَهوي على طلقاته الأركـــــــــانُ

أَدْمَى مَحاجرها الرَّصاص ولم تزلْ شمَّاءَ ضاق بصبرها العُــــــدوانُ

لْــــــقى إلـــــــــيها السَّامريُّ بعجله وبذاتِ أَنواطٍ زَهَا الشَّيْطَــــــــــانُ

نَســــــــي المكابرُ أنَّ عِجْلَ ضلالِه سيذوب حين َتَمُّسه النـــــــــيرانُ

حــــــسناءُ، داهمَها الشِّتاءُ، ودارُها مهدومةٌ، ورضيعُها عُريــــــــانُ

وضَـــــــجيج غاراتِ العدوِّ يَزيدها فَزَعاً تَضَاعف عنده الَخَفقـــــــانُ

بالأمــــــــــسِ ودَّعها ابنُها وحَليلُها وابنُ اْختها وصديقُه حـــــــــسَّانُ

واليــــــــــوم صبَّحتِ المدافعُ حَيَّها بلهيبها، فتفرَّق الجــــــــــــــيرانُ

باتــــت بـــــــــلا زوجٍ ولا اِبنٍ ولا جارٍ يَصون جوارَها ويُصَـــــــانُ

يــــــــــــا ويحَها مَلَكتْ كنوزاً جَمَّة وتَبيت يعصر قلبَها الِحرْمـــــــانُ

تـَـــــســتطعم الجارَ الفقيرَ عشاءَها ومتى سيُطعم غيرَه الُجــــــوْعَانُ

صـــــــارتْ محطَّمةَ الرَّجاء، وإنَّما بـــــــــــرجائه يتـــــقوَّت الإِنسانُ

يا قدسُ يا حسناءُ طال فراقُنا **** وتلاعبتْ بقلوبنا الأَشجانُ
avatar
محمدابوليزيدصالح الشرقاوى
Admin

عدد المساهمات : 636
نقاط : 2146
السٌّمعَة : 9
تاريخ التسجيل : 02/04/2010
العمر : 66
الموقع : gohina.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى