r00ted-hack
اهلا وشهلا زائرنا الكريم انت لن تقوم بتسجيل عضويتك في المنتدي للسجيل اضغط علي الزر التسجيل
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» وعند جهينة الخبر اليقين
الإثنين يوليو 09, 2018 6:32 am من طرف محمدابوليزيدصالح الشرقاوى

» بالفيديو .. وزيرة الخارجية الإسرائيلية تمارس
السبت يونيو 30, 2018 9:26 am من طرف محمدابوليزيدصالح الشرقاوى

» الشيخ عبد الله نهاري : الثورة تعدم القاضي الذي حكم بالإعدام على صدام
الجمعة يونيو 22, 2018 6:24 pm من طرف محمدابوليزيدصالح الشرقاوى

» اجمل أغنية ل صدام حسين
الجمعة يونيو 22, 2018 6:06 pm من طرف محمدابوليزيدصالح الشرقاوى

» في دائرة الضوء - لقاء الرقيب / خليفة متري ميخائيل - احد ابطال حرب اكتوبر
الجمعة يونيو 15, 2018 5:48 pm من طرف محمدابوليزيدصالح الشرقاوى

» الشركة المصرية الفرنسية للصناعات الغذائية
الأحد مايو 27, 2018 6:41 pm من طرف محمدابوليزيدصالح الشرقاوى

» الحفل السنوي لتخليد ذكرى الشهيد إبراهيم الرفاعي وتكريم أبطال أكتوبر 39 قتال
السبت مايو 26, 2018 10:28 am من طرف محمدابوليزيدصالح الشرقاوى

» الأغنية التي أبكت مئات من أهالي الشهداء غناء ضابط شرطة ، حكاية شهيد
السبت مايو 26, 2018 8:33 am من طرف محمدابوليزيدصالح الشرقاوى

» المقاتل محمد ابواليزيد في الذكري 42 لحرب اكتوبر
الجمعة مايو 25, 2018 11:46 pm من طرف محمدابوليزيدصالح الشرقاوى

التبادل الاعلاني

خطورة التسويسف وطول الامل

اذهب الى الأسفل

خطورة التسويسف وطول الامل

مُساهمة من طرف محمدابوليزيدصالح الشرقاوى في الثلاثاء أكتوبر 05, 2010 2:12 am

[size=18][size=18]أبي وجدي عمّرا طويلاً … وسأعيش مثلهما !

( خطورة التسويف وطول الأمل )



هكذا قال لي بعد أن جلست معه جلسة مناصحة … وذكرّته بالله … وبأهمية الصلاة والمحافظة عليها … وأن تاركها على خطر عظيم فقد أفتى العلماء بأن تارك الصلاة كافر 10

فقال لي : يا أخ خالد … إن كنت جئت لزيارتي والمؤانسة فحي هلا … وإن كنت جئت واعظاً فلا أريد سماع المزيد !!! فعندي ما يكفي … قلت له : يا أخي … إنني أخاف عليك أن تموت وأنت على هذه الحال … والعبد يبعث على ما مات عليه كما في صحيح مسلم من حديث جابر …



فقال مقاطعاً : لا تخاف يا أخ خالد … إن شاء الله إذا بلغت الستين … تبت ورجعت وحافظت على الصلاة ! قلت له : ومن يضمن لك ذلك …

فقد تموت قريباً ، قال : لا تخشى شيئاً … فأنا الآن صحتي جيدة وما زلت في الأربعين من عمري … وليس معي أمراض وجدي عاش حتى تجاوز المائة … ووالدي بلغ ما يزيد على الثمانين … وأنا سأعيش مثلهما …

فقلت : يا أخي أتق الله … فالعمر لا يعلمه إلا الله … وقد تموت بعد لحظات فتب إلى الله وأرجع إليه …

وما زلت معه في نقاش وجدال ولكن بدون جدوى …

فانصرفت متأثراً متأسفاً على حاله سائلاً الله لنا وله الهداية والصلاح …

فماذا كان بعد ؟!

بعدها بأقل من ثمانٍ وأربعين ساعة … اتصل بي أحد الأقارب وقال يا أبا محمد … سوف نصلي على فلان اليوم صلاة الظهر !!!

فقلت سبحان الله !! ما الذي حصل ؟ لقد كنت معه قبل ساعات ! قال : حصل له حادث في سفرته لأحد المناطق … وتوفي على أثره …

فقلت : إنا لله وإنا إليه راجعون… فهل نتعظ ونعتبر يا شباب الإسلام وشيبهم ؟! وهل نكون ممن يعتبـر بغيره … أم ممن يُعتبر به ؟!! فالسعيد من وعظ بغيره 11 .

كتاب قصص واقعية للدكتور خالد الجبير ( الكتاب تحت الطبع لدى دار السنة بالخبر )



--------------------------------------------------------------------------------

10 – انظر رسالة الشيخ ابن عثيمين في كفر تارك الصلاة وكذلك فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء …

[/size][/size]
avatar
محمدابوليزيدصالح الشرقاوى
Admin

عدد المساهمات : 636
نقاط : 2146
السٌّمعَة : 9
تاريخ التسجيل : 02/04/2010
العمر : 66
الموقع : gohina.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى