r00ted-hack
اهلا وشهلا زائرنا الكريم انت لن تقوم بتسجيل عضويتك في المنتدي للسجيل اضغط علي الزر التسجيل
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» وعند جهينة الخبر اليقين
الإثنين يوليو 09, 2018 6:32 am من طرف محمدابوليزيدصالح الشرقاوى

» بالفيديو .. وزيرة الخارجية الإسرائيلية تمارس
السبت يونيو 30, 2018 9:26 am من طرف محمدابوليزيدصالح الشرقاوى

» الشيخ عبد الله نهاري : الثورة تعدم القاضي الذي حكم بالإعدام على صدام
الجمعة يونيو 22, 2018 6:24 pm من طرف محمدابوليزيدصالح الشرقاوى

» اجمل أغنية ل صدام حسين
الجمعة يونيو 22, 2018 6:06 pm من طرف محمدابوليزيدصالح الشرقاوى

» في دائرة الضوء - لقاء الرقيب / خليفة متري ميخائيل - احد ابطال حرب اكتوبر
الجمعة يونيو 15, 2018 5:48 pm من طرف محمدابوليزيدصالح الشرقاوى

» الشركة المصرية الفرنسية للصناعات الغذائية
الأحد مايو 27, 2018 6:41 pm من طرف محمدابوليزيدصالح الشرقاوى

» الحفل السنوي لتخليد ذكرى الشهيد إبراهيم الرفاعي وتكريم أبطال أكتوبر 39 قتال
السبت مايو 26, 2018 10:28 am من طرف محمدابوليزيدصالح الشرقاوى

» الأغنية التي أبكت مئات من أهالي الشهداء غناء ضابط شرطة ، حكاية شهيد
السبت مايو 26, 2018 8:33 am من طرف محمدابوليزيدصالح الشرقاوى

» المقاتل محمد ابواليزيد في الذكري 42 لحرب اكتوبر
الجمعة مايو 25, 2018 11:46 pm من طرف محمدابوليزيدصالح الشرقاوى

التبادل الاعلاني

اللى يحضر عفريت قبل ميحضره لازم يعرف ازاى يصرفه.

اذهب الى الأسفل

اللى يحضر عفريت قبل ميحضره لازم يعرف ازاى يصرفه.

مُساهمة من طرف elsayed في الإثنين مايو 09, 2011 11:12 am








فى فترات حكم الرؤساء المصريين نظرا لانهم نموذج غير
موجود على الارض اطلاقا نرى ان هناك اسلوب
خاص لكل منهم فى التعامل مع الاحداث على وجه عام سواء كانت سياسيه او اقتصاديه او
اجتماعيه.



هناك ايضا ما
يعرف بتربيه الانظمه داخل الدوله فكل رئيس
على مدى سنوات حكمه من الرئيس الراحل انور السادات الى
الرئيس المخلوع حسنى مبارك
اراد ان
يجعل له شيىء ذا طبيعه خاصه وربما ولد ذلك عن طريق الصدفه او اجبروا عليه.






فى عهد السادات كان هناك وجود جحافل من الشيوعين فى مصر مما جعلهم يمثلوا خطرا على
السادات
بعد مراكز القوى وكان يطلق عليهم *لابسين
قميص عبد الناصر*



واراد احداث عمليه
توازن فى القوى الداخليه حيث عمل على اظهار دور الجماعات
الاسلاميه
فى محاوله لخلق نوع من انواع التوازن المطلوب للدوله والنظام
وكان ذلك بمثابه عمليه تحضير للعفريت.






وبعد فتره ازداد
توغل الاسلاميين الى ان وصلوا الى عقر داره
الا وهو الجيش واغتالوه.






السادات
حضر العفريت ومعرفش يصرفه.






اما مبارك فبعد ان وصل الى سده الحكم لم يسمح لاى عفريت
ان يظهر الا عفريت واحد فقط وهو الكبت



وماا ادراك من كبت
الحريات والافكار واراد ان يعوض الشعب
بالتفوق التكنولوجى واطل علينا بالانتر نت وال
FACE BOOK والحكومه الذكيه والقريه الذكيه وتكنولوجيا
الاتصالات.






خدوا
بالكم مبارك حضر العفريت.






اخذ الشباب حريته
المحروم منها واخذ يتعامل مع التكنولوجيا الى ان سخر الشباب هذا المارد لخدمته واجبروه_مبارك_ على التنحى من الحكم






مبارك
حضر العفريت ومعرفش يصرفه.






اما المجلس العسكرى وحكومه الدكتور شرف واضح انهم
بيحضروا عفريت الديمقراطيه **اللى اساسا
متنفعش الشعب المصرى** ومش هيعرفوا يصرفوه وهى اللى هتصرفهم.






اذا
من يحضر عفريت عليه انه يعرف ازاى يصرفه.






وشكرا


السيد محمد


SAYEDMOHAMED064@GMAIL.COM


ELSAYED@360.COM
avatar
elsayed
عضو مجتهد
عضو مجتهد

عدد المساهمات : 21
نقاط : 69
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 21/04/2011
العمر : 31
الموقع : المحله الكبرى

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى